بيان صادر عن حركة أمل وحزب الله بشأن الاعتداء على التظاهرة في بيروت

عربي دولي
نشر: 2021-10-14 13:33 آخر تحديث: 2021-10-14 15:40
عناصر من الجيش اللبناني
عناصر من الجيش اللبناني

قالت حركة أمل وجماعة حزب الله، في بيان صادر اليوم الخميس، على خلفية إطلاق النار في بيروت خلال تظاهرة لحزب الله وحركة أمل، استنكارا ‏لتسييس التحقيق في قضية انفجار مرفأ بيروت، إن هذا الاعتداء من قبل مجموعات مسلحة ومنظمة يهدف إلى جر البلد لفتنة ‏مقصودة يتحمل ‏مسؤوليتها المحرضون والجهات التي تتلطى خلف دماء ضحايا ‏وشهداء المرفأ، من أجل تحقيق ‏مكاسب سياسية مغرضة.


اقرأ أيضاً : بالفيديو.. قتلى وجرحى في بيروت خلال تظاهرة لحزب الله وحركة أمل


وأضاف البيان: "في تمام الساعة 10:45، وعلى أثر توجه المشاركين في التجمع السلمي أمام قصر ‏العدل، استنكارا ‏لتسييس التحقيق في قضية المرفأ، وعند وصولهم إلى منطقة الطيونة ‏تعرضوا لإطلاق نار مباشر ‏من قبل قناصين موجودين على أسطح البنايات المقابلة، تبعه إطلاق نار مكثف أدى إلى وقوع ‏شهداء وإصابات خطرة، إذ إن إطلاق ‏النار كان موجها على الرؤوس".

ودعت الجماعة والحركة، الجيش إلى التدخل سريعا لاعتقال المتسببين فيما حدث كما دعتا أنصارهما إلى الهدوء.

وتاليا نص البيان كما ورد: صدر عن حركة أمل وحزب الله بيان بشأن الاعتداء على التظاهرة في منطقة الطيونة: ‏ في تمام الساعة 10:45، وعلى أثر توجه المشاركين في التجمع السلمي أمام قصر ‏العدل استنكاراً ‏لتسييس التحقيق في قضية المرفأ، وعند وصولهم إلى منطقة الطيونة ‏تعرضوا لإطلاق نار مباشر ‏من قبل قناصين متواجدين على أسطح البنايات المقابلة ‏وتبعه إطلاق نار مكثف أدى إلى وقوع ‏شهداء وإصابات خطيرة حيث أن إطلاق ‏النار كان موجهاً على الرؤوس.

إن هذا الاعتداء من قبل مجموعات مسلحة ومنظمة يهدف إلى جر البلد لفتنة ‏مقصودة يتحمل ‏مسؤوليتها المحرضون والجهات التي تتلطى خلف دماء ضحايا ‏وشهداء المرفأ من أجل تحقيق ‏مكاسب سياسية مغرضة. ‏ إن حركة أمل وحزب الله يدعون الجيش اللبناني لتحمل المسؤولية والتدخل السريع ‏لايقاف هؤلاء ‏المجرمين كما يدعون جميع الأنصار والمحازبين إلى الهدوء وعدم ‏الانجرار إلى الفتنة الخبيثة. 


اقرأ أيضاً : ميقاتي يدعو اللبنانيين الى الهدوء وعدم الانجرار وراء الفتنة لأي سبب كان


‏ودعت أمل وحزب الله الجيش اللبناني لتحمل المسؤولية والتدخل السريع ‏لايقاف هؤلاء ‏المجرمين كما يدعون جميع الأنصار والمحازبين إلى الهدوء وعدم ‏الانجرار إلى الفتنة الخبيثة. 

وناشد أهالي منطقة عين الرمانة والطيونة الجيش والدفاع المدني للخروج من منازلهم، في وقت تتصاعد فيه النيران بين الشياح وعين الرمانة.

أخبار ذات صلة

newsletter