3 إصابات بحادث تصادم وانقلاب في المفرق - فيديو

محليات
نشر: 2021-10-11 11:23 آخر تحديث: 2021-10-11 17:05
تحرير: شادي الوهيبي
3 إصابات بحادث تصادم وانقلاب في المفرق
3 إصابات بحادث تصادم وانقلاب في المفرق

تعاملت كوادر دفاع مدني المفرق، صباح الاثنين، مع حادث تصادم وانقلاب بين "باص صغير" ومركبة نقل مشترك بالقرب من إشارة الترخيص في المفرق.


اقرأ أيضاً : تدهور مركبة في نفق عبدون - فيديو


ونتج عن الحادث 3 إصابات وصفت حالتهم بالمتوسطة، إذ تم نقلهم إلى مستشفى المفرق الحكومي.

وأفاد مراسل رؤيا بأن الأجهزة الأمنية وقسم سير المفرق موجودة في المكان للدلالة والإرشاد وإزالة العوائق.

وكانت مديرية الأمن العام، قد أعلنت في وقت سابق إحصائيات حول حوادث المرور ضمن الحملة التي تنظمها تحت عنوان "معا نصل آمنين".

وكشفت المديرية، في منشورات لها على حسابها في فيسبوك، عن إحصاءات تبين تسجيل حادث مروري ينتج عنه خسائر بشرية كل ساعة.

وتابعت أن كل 41 دقيقة يقع جريح نتيجة الحوادث المرورية وكل 3 ساعات يسجل حادث سير.

فيما يتوفى كل 19 ساعة شخصا بسبب هذه الحوادث.

ونوهت المديرية إلى أن أكثر الأيام تسجيلا للحوادث والإصابات كان يوم الخميس وبنسبة 18% من إجمالي الحوادث المرورية.

وقالت إن 35 ألف حادث تقريباً يقع سنويا بسبب عدم ترك مسافة أمان كافية والتتابع القريب.

وكانت مديرية الأمن العام، قد أطلقت حملة وطنية للتوعية المرورية والحد من حوادث السير تحت شعار "معاً نَصلُ آمنينَ" والتي تأتي تنفيذاً لرؤى وتوجيهات القائد الأعلى للقوات المسلحة، جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، في الحفاظ على أرواح المواطنين، وأمنهم وسلامتهم.

وأوعز مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة إلى كافة تشكيلات ووحدات مديرية الأمن العام، بالبدء بحملة تشاركية يسهم فيها كل المواطنين الذين نعول على نخوتهم، وحبهم لوطنهم، وتهدف لتعزيز ثقافة مرورية تقوم على الالتزام بقواعد السير وتجنب المخالفات المرورية خاصة الخطرة منها.

وقالت المديرية إن ما نراه من حوادث سير مؤلمة تتكرر لأسباب كان من الممكن تجنبها، أمر يدعونا جميعاً للوقوف معاً، مؤكدة أن الحل يكمن في تضافر الجهود لترسيخ ثقافة مرورية مستمدة من قيمنا الأصيلة، نتجنب من خلالها سلوكيات ومخالفات خطرة تهدد أرواح مواطنين يمثل كل منهم قرة عين لأسرة نحزن لحزنها، ونفرح لبقاء أفرادها آمنين.

وبينت المديرية أن الحوادث الناتجة عن الأخطاء البشرية تتسبب بما يقارب 98 % من الحوادث المرورية والتي يذهب ضحيتها أبرياء وتتسبب بخسائر كبيرة في الممتلكات، وهي أسباب من الممكن تلافيها في حال وقوفنا معاً والتزامنا بقواعد المرور.

ولفتت المديرية، أن التشارك والتعاون كان الطريق للتغلب على العديد من التحديات والظواهر السلبية من خلال نماذج تشاركية جمعت رجل الأمن والمواطن، مؤكدة على استطاعتنا تكرار هذه النماذج للحد من حوادث السير.

ودعت مديرية الأمن العام كافة المواطنين والمؤسسات للمساهمة في هذه الحملة من خلال أدوار الرقابة والتوعية والإرشاد، حيث جاء شعار الحملة (معاً نَصلُ آمنينَ ) تعبيراً عن المسؤولية الجماعية لكافة مكونات المجتمع من جهات رسمية وأهلية ومجتمعية.

وكما دعت مديرية الأمن العام جميع وسائل الإعلام المختلفة والتي لم تتوانَ يوماً عن تقديم الدعم لمديرية الأمن العام في إيصال رسائلها، للمساهمة في هذه الحملة وتبنيها ومساندة الجهود المبذولة لإنجاحها ونشر الوعي والثقافة المرورية.

أخبار ذات صلة

newsletter