بعدما "فتك" كورونا فيها.. تونس وجهة آمنة للسفر

عربي دولي
نشر: 2021-10-11 09:26 آخر تحديث: 2021-10-11 09:27
تونس
تونس

رفعت كل من بريطانيا ودولة الإمارات تحذير السفر من وإلى تونس بعد تسجيل تحسن في الوضع الوبائي، كما سحبت فرنسا تونس من القائمة الحمراء لتصنيف الدول حسب مستوى انتشار فيروس كورونا وأدرجتها في القائمة البرتقالية.


اقرأ أيضاً : من هي نجلاء بودن المكلفة برئاسة الحكومة التونسية


وتتجه كل المؤشرات الوبائية المتعلقة بفيروس كورونا في تونس إلى الاستقرار، كما يؤكد الأطباء ضعف إمكانية ظهور سلالة متحورة جديدة في البلاد رغم تحذيراتهم بمواصلة الالتزام بإجراءات الوقاية والتباعد بسبب وجود الفيروس بنسب ضئيلة.

وقال أستاذ علم الفيروسات بكلية الصيدلة محجوب العوني، في تصريحات لموقع سكاي نيوز عربية، إن "المؤشرات المسجلة تبشر بالخير بعد أن تراجعت إلى ما دون الحد الأدنى لانتشار الوباء".

غير أن العوني حذر من أن "إمكانية تطور الفيروس مازالت قائمة ويجب مواصلة تكثيف حملات التطعيم".

وبعد أن حققت تونس مناعة جماعية تتراوح بين 60 و70 في المئة وفق التصريحات الرسمية، تأمل في إقبال المواطنين أكثر على عمليات التطعيم لبلوغ نسبة 80 في المئة وتجنيب البلاد خطر السلالات المتحورة والموجات الحادة، كما تعمل السلطات على تشديد المراقبة المستمرة على مستوى الحدود البرية والبحرية والجوية.

هذا وأعلنت وزارة الصحة في بلاغ لها أمس الأحد عن تسجيل 8 وفيات و181 إصابة جديدة بكورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، وهي أدنى حصيلة مسجلة للإصابات بالفيروس منذ أكثر من عام، وبذلك يرتفع إجمالي الإصابات المسجلة منذ بداية الجائحة إلى 709,637 إصابة فيما بلغ إجمالي الضحايا 25,017 حالة وفاة خلال ذات الفترة، وتوضح المؤشرات أيضا تراجع نسبة التحاليل الإيجابية لتقصي الفيروس إلى 3.70 في المئة.

إلى ذلك انطلقت السلطات الصحية في تنظيم حملات متنقلة للتطعيم في المؤسسات التربوية لفائدة من هم في سن 15 سنة فأكثر خلال الفترة من 7 الى 14 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

ومن جهتها دعت الجمعية التونسية لطب الأطفال إلى ضرورة تطعيم الفئة العمرية من 15 إلى 18 سنة باللقاح المضاد لكورونا بسبب ارتفاع مؤشر العدوى في صفوف هذه الشريحة العمرية.

وأوصت الجمعية في بلاغ لها بضرورة تطعيم الأطفال الحاملين للأمراض المزمنة ضد كوفيد-19، بشكل فوري مشيرة إلى أن نسبة 90 بالمائة من الأطفال الذين تسبب لهم فيروس كورونا في تعكرات صحية خطيرة يعانون من أمراض مزمنة.

ومكنت وزارة الصحة المواطنين المقبلين على السفر من الجرعة الثالثة من التطعيم ضد فيروس كورونا انطلاقا من اليوم بحسب الوجهة التي يسافرون إليها وذلك بسبب اعتماد عدد من الدول لنوع خاص من اللقاحات حتى يتم السماح للمسافرين بدخول أراضيها بينما تتوفر بتونس 6 أنواع من اللقاحات وهي سينوفاك - كورونافاك وفايزر ومودورنا وجونسون آند جونسون وسبوتنيك وأسترازينيكا.

كما أقرت تونس التطعيم بالجرعة الثالثة في أقرب الآجال لفائدة المواطنين من الفئة العمرية 75 سنة فما فوق.

وأوضح الأخصائي في علم الفيروسات الدكتور أمين سليم أن تونس تسرع نسق التطعيمات قبل حلول فصل الشتاء وشهر ديسمبر الذي قد يشهد إصابات بنزلات برد عادية لم تشهدها تونس العام الماضي أو موجة خامسة من فيروس كورونا بحسب التوقعات العلمية.

وأضاف في تصريحات للموقع أنه "في ظل تقدم عمليات التطعيم الموجة المحتملة لكورونا ستكون خفيفة على تونس، مع احتمال التعرض لمتحور جديد لا تسيطر عليه اللقاحات لذلك يبقى الحذر والالتزام بالإجراءات الوقائية ضرورة".

والجدير بالذكر أن تونس نجحت حتى اليوم في تطعيم أكثر من 4 ملايين مواطن بجرعتين من اللقاح المضاد لكورونا، بعد أزمة صحية قاسية وتأخر في عمليات التطعيم بسبب سوء إدارة الحكومة السابقة للوضع الصحي.

أخبار ذات صلة

newsletter