العراق.. إغلاق المطارات وحدود المحافظات لتأمين الانتخابات البرلمانية

عربي دولي
نشر: 2021-10-10 01:53 آخر تحديث: 2021-10-10 01:53
العراق.. إغلاق المطارات وحدود المحافظات لتأمين الانتخابات البرلمانية
العراق.. إغلاق المطارات وحدود المحافظات لتأمين الانتخابات البرلمانية

أعلنت خلية الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة العراقية بدء سريان إغلاق المطارات العراقية والمنافذ البرية بين المحافظات في إطار الخطة الأمنية لتأمين الانتخابات البرلمانية.


اقرأ أيضاً : 1500 مراقب دولي في الانتخابات التشريعية العراقية


 

وذكر بيان لخلية الإعلام الأمني أن اللجنة الأمنية العليا للانتخابات في العراق بدأت عملية إغلاق المطارات والمنافذ البرية في الساعة التاسعة من مساء السبت مشيرة إلى أنه سيتم إغلاق السيطرات الرئيسية بين المحافظات في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل.

وأضاف البيان أنه سيتم منع حركة العجلات التي تحمل أكثر من 2 طن والدراجات النارية وحركة القطارات، ولا يوجد حظر للتجوال داخل المدن بشكل نهائي.

واختتم البيان أنه سيتم السماح لحاملي البطاقة الانتخابية المرور من محافظة إلى أخرى في حال كان ساكن في محافظة ومركز اقتراعه في محافظة أخرى.

وتشهد شوارع بغداد وجميع المدن العراقية انتشارا كثيفا للقوات العراقية معززة بالآليات العسكرية في إطار خطة أمنية لتأمين الانتخابات العراقية المبكرة التي ستنطلق الأحد.

وعلى صعيد متصل، اتهم رئيس الحكومة العراقية بعض الجهات بالعمل على إفشال الحكومة، مع إغلاق مراكز الاقتراع الخاص للانتخابات في مختلف المدن العراقية، الجمعة، أبوابها أمام الناخبين المؤهلين للتصويت، بمشاركة القوات المسلحة والأمنية.

وقال رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، في كلمة يوم الجمعة، إن بلاده " تجاوزت شتى الصعوبات والعقبات لتنظيم الانتخابات التشريعية العراقية".

واتهم الكاظمي بعض الجهات بالعمل على إفشال عمل الحكومة العراقية، مؤكدا أن حكومته وضعت مصلحة العراق فوق كل اعتبار.


اقرأ أيضاً : بدء الصمت الانتخابي في العراق


وأكد الكاظمي أن "العراق ليس "حديقة" لأحد وهو فوق كل الاعتبارات الحزبية"، مشددا على عدم التسامح مع أي خرق للعملية الانتخابية في العراق.

وأكد رئيس الحكومة العراقية على ضرورة أن تكون الانتخابات العراقية شفافة ونزيهة، مشيرا إلى أن الهدف هو تحقيق إرادة الناخبين، مؤكد: "أشرف شخصيا على تأمين الانتخابات".

وقال الكاظمي: " نرفض استخدام احتياجات الشعب العراقي مادة للابتزاز السياسي والانتخابي.. يجب العمل معا لاستنهاض قدرات الشعب لوضع البلاد على طريق التقدم".

وبحسب المتحدثة الرسمية باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، جمانة الغلاي، التي تحدثت، لموقع سكاي نيوز عربية، فإن "عمليات العد والفرز اليدوي بدأت لنتائج التصويت الخاص، وهي لن تعلن إلا بعد انتهاء عمليات الاقتراع العام بعد يومين في الأحد القادم، حيث سيتم دمج نتائج الاقتراعين العام والخاص، واعلان النتائج الموحدة بعد 24 ساعة من انتهاء الاقتراع العام".

ويشارك في التصويت الخاص، النازحون البالغ عددهم أكثر من 120 ألفا، وذلك في 86 مركز اقتراع بواقع 309 محطات.

أخبار ذات صلة

newsletter