19 وفاة و867 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين

فلسطين
نشر: 2021-10-08 14:39 آخر تحديث: 2021-10-08 14:39
عاملتان في القطاع الصحي الفلسطيني - أرشيفية
عاملتان في القطاع الصحي الفلسطيني - أرشيفية

أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الجمعة، تسجيل 19 وفاة، و867 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و1737 حالة تعافٍ في الـ24 ساعة الأخيرة.

وأكدت الكيلة في التقرير اليومي للحالة الوبائية في فلسطين، أن 12 وفاة سجلت في قطاع غزة، و(1) في أريحا، و(1) في الخليل، و(1) في جنين، و(1) في ضواحي القدس، و(2) في طولكرم، و(1) في قلقيلية.


اقرأ أيضاً : "المتحور يتحور".. فصيل كورونا جديد "من رحم دلتا"


وقالت إن الإصابات الجديدة سجلت على النحو التالي: بيت لحم (40)، ضواحي القدس (11)، أريحا والأغوار (15)، طوباس (6)، طولكرم (9)، الخليل (43)، نابلس (22)، جنين (17)، قلقيلية (2)، رام الله والبيرة (15)، سلفيت (2)، قطاع غزة (685)، موضحة انه تم إجراء 5663 فحصا.

وأضافت الكيلة أن حالات التعافي الجديدة توزعت بحس التالي: بيت لحم (17)، ضواحي القدس (12)، أريحا والأغوار (45)، طوباس (8)، طولكرم (60)، الخليل (24)، نابلس (72)، جنين (58)، قلقيلية (31)، رام الله والبيرة (72)، سلفيت (38)، قطاع غزة (1300).


اقرأ أيضاً : قطاع غزة.. 12 وفاة و685 إصابة جديدة بكورونا


وأشارت إلى أن نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 94.1%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 4.9%، ونسبة الوفيات 1% من مجمل الإصابات.

ولفتت وزيرة الصحة إلى وجود 82 مصابا في غرف العناية المكثفة، فيما يعالج في مراكز وأقسام "كورونا" في مستشفيات الضفة 171 مصابا، بينهم 18 مصابا على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وذكرت أن عدد جرعات التطعيم الكلية التي أُعطيت للمواطنين بلغت 2,293,408 جرعات، منها 1,666,195 في محافظات الضفة، و627,213 في قطاع غزة.

من جهة أخرى، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن عدم المساواة في الحصول على لقاحات كورونا "هو أفضل حليف لوباء كوفيد-19".

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، وصف غوتيريش سيطرة الدول الغنية على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بأنها "ليست فقط مسألة لا أخلاقية، بل تنم عن غباء أيضا"، مؤكدا أن ذلك يفتح الطريق لظهور متحورات قد تكون خطرة.

ولفت إلى أن ذلك "يسمح للنسخ المتحورة بالتطور بحرية مما يؤدي إلى وفاة ملايين آخرين وإطالة أمد الانكماش الاقتصادي"، مؤكدا أن "عدم تأمين توزيع عادل للقاحات ليس فقط مسألة لا أخلاقية، بل تنم عن غباء أيضا".

وقال تيدروس، بدوره، إن "56 دولة أخفقت في تحقيق ذلك، لكن لم يكن ذلك بسبب خطأ من جانبها" بل بسبب نقص اللقاحات.

وأوضح أنه "بحلول نهاية سبتمبر تم فعليا إعطاء نحو 6.5 مليارات جرعة في جميع أنحاء العالم"، مضيفا: "مع وصول الإنتاج العالمي للقاحات إلى نحو 1.5 مليار جرعة شهريا، تبدو الإمدادات كافية لتحقيق أهدافنا شرط أن تُوزع بعدالة".

أخبار ذات صلة

newsletter