تراجع اليورو لأدنى مستوى في 15 شهرا

اقتصاد
نشر: 2021-10-06 15:13 آخر تحديث: 2021-10-06 15:16
عملات يورو
عملات يورو

تراجع اليورو بالسوق الأميركية العالمية، الأربعاء، مقابل سلة من العملات العالمية، ليعمق خسائره لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأميركي، مسجلا أدنى مستوى في 15 شهرا.


اقرأ أيضاً : استقرار أسعار الذهب في الأردن.. تفاصيل


وبحسب وول ستريت جورنال، جاء ذلك بفعل تسارع عمليات شراء العملة الأميركية (الدولار) كأفضل استثمار متاح، بعد قفزة جديدة في عائد سندات الخزانة طويلة الأجل في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى بيانات مخيبة للآمال في ألمانيا أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.

وتراجع اليورو مقابل الدولار بنسبة 0.4 بالمئة إلى 1553ر1 دولار الأدنى منذ تموز 2020، من سعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1598ر1 دولار، وسجل أعلى مستوى عند1605ر1 دولار.

على صعيد متصل، واصلت أسعار النفط ارتفاعها عالميا للمرة الرابعة على التوالي، اليوم الأربعاء، لتبلغ أعلى مستوياتها منذ 2014 وسط مخاوف عالمية بشأن إمدادات الطاقة على خلفية مؤشرات على شح أسواق الخام والغاز الطبيعي والفحم.

وفي ظل مخاوف بشأن الإمدادات، بعد قرار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، في إطار مجموعة "أوبك +"، يوم الاثنين الاستمرار في زيادة الإنتاج وفق المخطط له بدلا من رفعه بأكثر من ذلك.

وصعد خام برنت 0.8 في المئة أو 66 سنتا إلى 83.22 دولار للبرميل، ليكون قرب أعلى مستوياته في ثلاث سنوات الذي سجله في الجلسة الماضية.

وصعد أيضا خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في وقت سابق إلى 79.47 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014. كان مرتفعا 0.53 في المئة بما يعادل 42 سنتا إلى 79.35 دولار للبرميل مع افتتاح الأسواق الأوروبية.


اقرأ أيضاً : الذهب يهبط مع ارتفاع الدولار


واتفقت "أوبك +" الاثنين الماضي على الالتزام باتفاق يوليو تموز لزيادة الإنتاج 400 ألف برميل يوميا كل شهر حتى أبريل نيسان 2022 على الأقل، لتتخلى تدريجيا عن تخفيضات تبلغ حاليا 5.8 ملايين برميل يوميا.

وقالت إيه.إن.زد في مذكرة "النفط الخام واصل مكاسبه مع تخوف المستثمرين من شح في السوق، بحيث ترفع أزمة الطاقة الطلب.

"كانت زيادة (أوبك +) أقل بكثير مما كانت تتوقعه السوق، وذلك بالنظر إلى مأزق الطاقة في أنحاء العالم، وليس من المفاجئ أن تكون هناك تكهنات بأن أوبك ستضطر إلى التحرك قبل الاجتماع المقرر المقبل إذا استمر الطلب في الارتفاع".

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter