بيان حول استمرار روائح الكبريت في الجفر .. تفاصيل

محليات
نشر: 2021-10-05 12:49 آخر تحديث: 2021-10-05 14:47
الجفر - ارشيفية
الجفر - ارشيفية

أشاد نائب رئيس الوزراء توفيق كريشان، بالتعاون والتكامل بين وزارات المياه والري والصحة والبيئة والداخلية والإدارة المحلية والجمعية العلمية الملكية، لمتابعتها الميدانية لشكوى أهالي قضاء الجفر، المتعلقة بانبعاث روائح مادة الكبريت من أحد آبار المياه في المنطقة.


اقرأ أيضاً : الحكومة تقرر تشكيل لجنة ميدانية لدراسة أسباب روائح الكبريت بالمياه في الجفر


وأوضح كريشان ان هذا التعاون يعبر عن الحس الوطني العالي والمسؤول بأهمية الزيارات الميدانية، وتلمس احتياجات المواطنين، وضرورة متابعة شكواهم في الميدان، التي تنسجم أيضا مع استراتيجية وخطط الحكومة في التواصل الدائم مع المواطنين في مختلف مناطق المملكة.

وأكد في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، أن شكوى أهالي الجفر كغيرها من شكاوى المواطنين العامة، حظيت باهتمام ومتابعة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ودللت على مستوى التنسيق بين الطاقم الحكومي، خاصة في شكوى أهالي "الجفر" بين وزراء المياه والري والصحة والبيئة والداخلية والإدارة المحلية والأمناء العامين للوزارات ومندوبيها بالشراكة مع الجمعية العلمية الملكية والتوافق الكامل، للاطلاع وعلى أرض الواقع على الشكوى واتخاذ القرارات السليمة.

وكان وزير الإدارة المحلية كريشان، قد أرسل منسقة اللجنة الفنية الميدانية الدكتورة أسماء الغزاوي أمس الاثنين، إلى منطقة الجفر، أقصى جنوب المملكة، لمتابعة شكوى المواطنين المتعلقة بانبعاث روائح مادة الكبريت من أحد آبار المياه في المنطقة، رغم وقف سلطة المياه العمل به منذ تاريخ 23 حزيران الماضي.

وأشار إلى انه ووزير المياه والري المهندس محمد النجار، يتابعان بشكل متواصل مهمة اللجنة الفنية العاجلة، لمعرفة أسباب انبعاث مادة الكبريت في منطقة "الجفر"، من خلال زيارات ميدانية لمواقع آبار المياه الثلاثة في المنطقة ومحطة ضخ المياه، وأخذ عينات منها ومن مياه المنازل بالمنطقة لفحصها.

من جهتها، قالت الدكتورة الغزاوي التي تشغل أيضا منصب مستشارة الوزير لشؤون البيئة بوزارة الإدارة المحلية، إن البئر الثالث رقم (31أ) في الجفر مغلق نهائيا ولا يتم استخدامه.

وكانت اللجنة أخذت عينات مياه من بئر الجفر رقم (29) والبئر الريادي، اضافة الى عينات أخرى من المياه المخلوطة من البئرين، وكذلك من بيوت المواطنين لغايات فحصها والتأكد من صحتها وسلامتها.

وتقوم وزارتا المياه والري والصحة بعمل فحوصات دورية جرثومية وكيميائية ضمن برنامج الرقابة المحدد لديهم للتأكد من صحة وسلامة المياه، ومطابقتها للمواصفة القياسية الأردنية.

وستقدم اللجنة الفنية تقريرا لاحقا لكل من نائب رئيس الوزراء ووزير المياه والري عن نتائج الجولة التي جرت، وفحوصات عينات المياه في المختبرات.

وتضم اللجنة الفنية العاجلة التي زارت الجفر أمس، مدير مديرية نوعية المياه في سلطة المياه المهندس محي الدين حسين، والمهندس بلال أبو تايه من سلطة المياه في قضاء الجفر، ومدير صحة البيئة بوزارة الصحة، الدكتور أسامة كتانة، والمهندس حسام الدين الحاج من قسم المياه في الجمعية العلمية الملكية، ورئيس قسم الرصد البيئي في مديرية الرصد والتقييم البيئي بوزارة البيئة، المهندس سيد محمد صالح.

أخبار ذات صلة

newsletter