حكومة الاحتلال تزداد تطرفا باستهداف ممنهج للدم الفلسطيني - فيديو

فلسطين
نشر: 2021-10-02 12:29 آخر تحديث: 2021-10-02 12:29
حكومة الاحتلال تزداد تطرفا باستهداف ممنهج للدم الفلسطيني
حكومة الاحتلال تزداد تطرفا باستهداف ممنهج للدم الفلسطيني

خلال كل دعاية انتخابية في كيان الاحتلال تركز الأحزاب المتطرفة بدعايتها الانتخابية على الدم الفلسطيني واليوم يثبت رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بنيت من خلال سياسة الاغتيالات المتواصلة انه الاكثر تطرفا و كرها للفلسطينيين.


اقرأ أيضاً : الاحتلال الإسرائيلي يعتقل فلسطينيين تسللا من قطاع غزة


يثبت نفتالي بنت رئيس وزراء كيان الاحتلال أنه أكثر تطرفا وحقدا على الفلسطينيين من بنيامين نتنياهو في سباق الدم للبقاء في الحكم أطول فترة ممكنة، فلا يتغير على الفلسطينيين مع تغيير الحكومات في كيان الاحتلال إلا الارتفاع الخطير في حجم الجرائم المرتكبة  بحق كل ما هو فلسطيني سيما سياسة اغتيال الشبان بشكل متواصل.

خلال الشهر الحالي  فقط، تمادى الاحتلال بشكل ملحوظ في الاغتيالات والاعتقالات والمداهمات الليلية للقرى الفلسطينية، فحتى حجارة المنازل لم تسلم من سياسة الهدم في محاولة لإرضاء اليمين المتطرف  الذي لا يكترث لأي إنجازات في حكومته سوى المتعلقة بتنغيص حياة الفلسطينيين.

حكومة الاحتلال اغتالت خمسة شبان وخطفت جثامين أربعة منهم يوم الأحد المنصرم في وقت كان يجتمع فيه معظم زعماء العالم في أروقة الجمعية العامة للأمم المتحدة لضمان حفظ السلام بالعالم، لكن لم يخرج ولا زعيم واحد حينها ببيان إدانة لهذه الجرائم ولم يكترث المجتمع الدولي بأكمله بحجم الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال بحق الفلسطينيين العزل. 

 

أخبار ذات صلة

newsletter