مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

العلم العراقي

العراق يجدد تمسكه بالقضية الفلسطينية

العراق يجدد تمسكه بالقضية الفلسطينية

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

جدد العراق، تمسكه بالقضيّة الفلسطينيّة، وإعادة الحقوق المسلوبة إلى الشعب الفلسطيني.


اقرأ أيضاً : الملك لممثلي المنظمات اليهودية والأمريكية: لا بديل عن حل الدولتين


وقال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، في بيان الاربعاء، إنه أبلغ رئيس الجمعيّة العامّة للأمم المُتحِدة للدورة الـ (76) عبدالله شاهد، عقب انتخابه في منصبه الجديد، دعم العراق لأولويات عمل المنظمة في مواجهة تحديات الأزمات الاقتصادية والصحية. وطالب الوزير العراقي، رئيس الجمعيّة العامّة أن يضع في سلم أولوياته موضوع القضيّة الفلسطينيّة وبما يسهم في إعادة الحقوق المسلوبة إلى الشعب الفلسطينيّ الشقيق.

على صعيد متصل، أكدت جمهورية مصر العربية، أن حل القضية الفلسطينية وفق المرجعيات الدولية واستعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة، سيكون له دور كبير في تطور وتغيير واقع المنطقة بأسرها للأفضل، ويفتح آفاق السلام والتعاون والتنمية.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان .

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية السفير بسام راضي، بأن اللقاء بحث مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام، حيث جرى التوافق بشأن استمرار التشاور والتنسيق في هذا الخصوص لضمان مواصلة تثبيت وقف إطلاق النار واستمرار التهدئة الحالية من أجل تحسين الأوضاع الإنسانية والمعيشية للفلسطينيين.

كما جرى بحث مجمل مستجدات القضايا الإقليمية، خاصة تطورات الأوضاع في كل من ليبيا وتونس وسوريا واليمن والعراق، ومستجدات قضية سد النهضة في ضوء صدور البيان الرئاسي الأخير لمجلس الأمن وما تضمنه من ضرورة امتثال الأطراف بالتوصل إلى اتفاق ملء وتشغيل ملزم قانوناً خلال فترة وجيزة على نحو يحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.


اقرأ أيضاً : مجلس الجامعة العربية يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس


وفي وقت سابق، أشاد جلالة الملك عبدالله الثاني بالخطوات الإيجابية للإدارة الأمريكية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، ومن ضمنها استئناف المساعدات الأمريكية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

وأكد جلالة الملك، خلال لقائه في نيويورك عدداً من ممثلي المنظمات اليهودية الدولية والأمريكية، أهمية البناء على المواقف الإيجابية للولايات المتحدة والاهتمام الدولي لإعادة إطلاق عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وشدد جلالته على أن لا بديل عن حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

وأشار جلالة الملك إلى أهمية دعم المنظمات اليهودية الدولية والأمريكية للجهود الهادفة إلى تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة، مؤكدا أهمية تفادي أية إجراءات إسرائيلية أحادية الجانب من شأنها زعزعة الاستقرار.

وأكد جلالته ضرورة الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم بالقدس، مشددا على أن الأردن مستمر بحماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها بموجب الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات.

وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، وسفيرة المملكة في واشنطن دينا قعوار، ومندوب الأردن الدائم لدى الأمم المتحدة محمود الحمود.