نقل متهم رمى ماكرون بـ"بيضة" إلى مستشفى أمراض نفسية

هنا وهناك
نشر: 2021-09-28 16:58 آخر تحديث: 2021-09-28 17:01
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

أعلن مكتب المدعي العام في مدينة ليون الفرنسة، الثلاثاء، أنه تم نقل المتهم بإلقاء بيضة على الرئيس إيمانويل ماكرون، إلى مستشفى "Vinatier" للأمراض النفسية.


اقرأ أيضاً : ماكرون يصفع ترمب


ووضع الشاب رهن الاعتقال فور إلقائه بيضة على ماكرون، الاثنين، بناء على طلب النيابة العامة في ليون، التي طلبت له "فحصا نفسيا انتهى بإلغاء تمييزه".

وذكرت تقارير إعلامية أن المحتج الذي رمى قطعة تشبه البيضة على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أثناء زيارته لمعرض في ليون، أطلق هتاف "عاشت الثورة".

وحسب موقع "LyonMag"، فإن "القطعة ارتدت من كتف الرئيس، وسرعان ما سيطرت أجهزة الأمن على الشاب الذي قام بلفتة احتجاجية وصرخ: "عاشت الثورة!".

وطلب ماكرون من فريقه عقد لقاء مع الشاب لمعرفة دوافع تصرفه.

وهذه ليست المرة الأولى التي يكون فيها إيمانويل ماكرون هدفا لرمي البيض، ففي عام 2017، استهدف ماكرون بالفعل ببيضة أصابت رأسه، عندما كان في زيارة لمعرض زراعي.

وفي وقت سابق، تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لصفعة على وجهه في أثناء جولة، وعلى الفور تدخل رجال الأمن للقبض على المهاجم.


اقرأ أيضاً : القضاء الفرنسي يصدر حكمه على "صافع ماكرون"


وقالت قناة "بي إف إم" التلفزيونية وإذاعة "آر إم سي"، إن السلطات الفرنسية ألقت القبض على شخصين، بعدما صفع رجل الرئيس ماكرون على وجهه، في أثناء جولة مع حشد من الناس، في منطقة دروم بجنوب شرق فرنسا.

ونشرت القناة والإذاعة مقطعا مصورا جرى تداوله على "تويتر"، ويظهر فيه رجل يرتدي قميصا أخضر ونظارة وكمامة وهو يهتف: "تسقط الماكرونية"، ثم يوجه إلى ماكرون صفعة على الوجه.

ويظهر المقطع أيضا تدخل حرس ماكرون بسرعة لجذب الرجل إلى الأرض بعيدا عن الرئيس.

أخبار ذات صلة

newsletter