إطلاق مبادرة "لا للتعصب الرياضي" في غزة - فيديو

فلسطين
نشر: 2021-09-28 13:00 آخر تحديث: 2021-09-28 13:00
إطلاق مبادرة "لا للتعصب الرياضي" في غزة
إطلاق مبادرة "لا للتعصب الرياضي" في غزة

 

أقيمت على أرضية ملعب فلسطين في مدينة غزة، مباراة رمزية تجمع أنصار ومحبي النادي الأهلي المصري في مواجهة أنصار ومحبي نادي الزمالك المصري، في مبادرة جاءت من المجلس الأعلى للشباب والرياضة بهدف نبذ ورفض العنف والتعصب في التشجيع الكروي، وتأكيداً على مدى عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمصري والأندية العربية الأخرى، وتأتي الفعالية في إطار التأكيد على شدة إهتمام ومتابعة الشعب الفلسطيني للأندية العربية والعالمية، كما أن هذه الفعالية لم تكن الأولى من نوعها، حيث جرى في السابق إجراء مباراة رمزية تجمع بين مجشعي ناديي ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين، وأكد المشاركين على أهمية إقامة مثل هذه المبادرات من أجل نبذ العنف و والإستمتاع بكرة القدم بعيداً عن التعصب، مؤكدين على رغبتهم الكبيرة في رفع الحصار عن قطاع غزة، وإجراء العديد من المباريات الودية بين الجانب الفلسطيني وباقي الدول العربية الشقيقة.


اقرأ أيضاً : خريجان جامعة في غزة يجمعان الحطب لتحويله إلى أشكال فنية وتحف - فيديو


 

 

وقال عبد السلام هنية - عضو المجلس الاعلى للشباب والرياضة: "الهدف هو تأكيد على أن الرياضة رسالة محبة وأخوة، كانت الرسالة اليوم لا للتعصب، نتيجة للتعصب الزائد لجماهير الأهلي والزمالك إلى الأندية، رسالة تأكيد على العلاقة والأخوة والمحبة، وأيضا رسالة واضحة بأننا اليوم كرياضيين في فلسطين نتمنى التوفيق دائما لجمهورية مصر الشقيقة رياضيا وسياسيا وثقافيا واجتماعيا".

 

 

من جهته قال ايهاب ابو الخير - دكتور جامعي ورياضي: "أجواء جميلة في رسالة اليوم من غزة إلى قاهرة المعز، تحت عنوان لا للتعصب بأجواء جميلة ومباريات جميلة بين نجوم الأهلي والزمالك هنا في غزة، حضور جماهير جميل، وتشجيع ولا أروع وكأننا نتواجد في استاد مصر الرياضي، كنا نتمنى أن يتواجد هنا نجوم فريقي الأهلي والزمالك، لتكون المباراة رسمية على أرض غزة".

 

 

وقال صائب جندية - احد لاعبين المنتخب الفلسطيني القدامى: "العلاقات التي تربط الشعب الفلسطيني بالشعب المصري علاقات قديمة وقوية، واليوم نلعب على أرض معلب فلسطين باسم نادي الأهلي والزمالك، الرياضيين القدامى والشباب أقاموا المباراة على معلب فلسطين لا للتعصب على المدرجات وداخل الملاعب، خاصة العلاقة التي تربط أبناء غزة بالرياضة المصرية، والجميع يتابعون المنتخب المصري".

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter