الأمن: البحث عن مجهولين أخفوا مخدرات داخل شقة في عمان.. تفاصيل

محليات
نشر: 2021-09-23 15:22 آخر تحديث: 2021-09-23 16:19
الحبوب المخدرات التي ضبطها الأمن
الحبوب المخدرات التي ضبطها الأمن

قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الامن العام، إن معلومات وردت للعاملين في إدارة مكافحة المخدرات حول قيام مجهولين باستخدام إحدى الشقق المهجورة في العاصمة عمان، لإخفاء كميات من المواد المخدرة.

وأضاف الناطق الإعلامي أنه تم تحديد مكان الشقة والتوجه إليها، وبتفتيشها عُثر فيهل على كمية من أحجار الديكور التي تبين أنها استُخدمت لإخفاء 60 ألف حبة مخدرة داخلها، بطريقة سرية ومخفية، مشيرا إلى أن التحقيق ما زال جاريا في القضية لتحديد المتورطين وضبطهم.


اقرأ أيضاً : الجيش العربي: "إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا"


على صعيد متصل، قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الامن العام إن فريق تحقيق ومتابعة من إدارة مكافحة المخدرات باشر ومنذ مدة بجمع المعلومات وتتبع عدد من الاشخاص المشبوهين والمطلوبين بعد أن وردت معلومات حول تشكيلهم مجموعة جرمية لترويج المواد المخدرة في مدينة العقبة.

وأكد الناطق الاعلامي أن قوة امنية داهمت مكان وجود الاشخاص المشبوهين والمطلوبين بعد التأكد من ممارستهم لنشاطهم الجرمي وحيازة الاسلحة النارية والمواد المخدرة،إذ تمكنت القوة الامنية من القاء القبض على خمسة اشخاص احدهم مصنف بالخطير.

وتابع الناطق الاعلامي انه ضُبط بحوزتهم سلاحان ناريان احدهما اوتوماتيكي وكميات متفرقة من المواد المخدرة المُعدة للترويج وبوشر التحقيق معهم.

وقال الناطق الاعلامي لدائرة الجمارك الثلاثاء، إن الكوادر الجمركية العاملة في مركز جمرك جابر وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية وإدارة مكافحة المخدرات، تمكنوا من إحباط محاولة تهريب كميات كبيرة من حبوب الكبتاغون المخدرة وتقدر بعدد 2 مليون حبة. 

وأضاف الناطق الإعلامي بأنه تم ضبط المحتويأت في أثناء تفتيش إحدى الشاحنات القادمة من دولة عربية مجاورة ومحملة (بأدوات منزلية)، وكانت ومخبأة بطريقة احترافية داخل (إطارات كاوتشوك). 

وأشار إلى أنه تم على الفور تنظيم محضر ضبط أصولي بالمهربات وتسليمها لإدارة مكافحة المخدرات وتحويل المتورطين للجهات القضائية المختصة.

هذا وأحبطت المنطقة العسكرية الشرقية، فجر يوم الأربعاء الماضي، على واجهتها محاولة تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية.

وقال مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، أنه تم تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى فرار المهربين إلى داخل العمق السوري، وبعد تفتيش المنطقة تم العثور على كميات كبيرة من المواد المخدرة.

وأكد المصدر أن القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي، ستتعامل بكل قوة وحزم مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب، لحماية الحدود ومنع من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني.

وكان مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، صرح قبل يومين أن المنطقة العسكرية الشرقية وبالتنسيق مع مديرية الأمن العسكري وإدارة مكافحة المخدرات، أحبطت الأسبوع الماضي، على إحدى واجهاتها محاولة تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية.

وبين المصدر أنه تم تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى إصابة أحد المهربين وفرار الآخرين داخل العمق السوري، وبعد تفتيش المنطقة تم العثور على كميات كبيرة من المواد المخدرة.


اقرأ أيضاً : إصابة مهرب مخدرات وفرار آخرين إلى سوريا إثر إحباط الجيش محاولة تهريب.. صور


وأكد المصدر أن القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي ستتعامل بكل قوة وحزم مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب لحماية الحدود ومنع من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني.

وقبل أيام، صرح مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية– الجيش العربي، بأن المنطقة العسكرية الشرقية، أحبطت ظهر الأربعاء، على إحدى واجهاتها محاولة تهريب لكميات كبيرة من المواد المخدرة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية.

وقال المصدر إنه تم تطبيق قواعد الاشتباك، مما أدى إلى إصابة أحد المهربين وإلقاء القبض على اثنين آخرين، وبعد تفتيش منطقة التهريب تم العثور على كميات كبيرة من المواد المخدرة.

أخبار ذات صلة

newsletter