الأردن يدعم إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية

محليات
نشر: 2021-09-22 16:04 آخر تحديث: 2021-09-22 16:10
انفجار نووي - تعبيرية
انفجار نووي - تعبيرية

أوضح رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية الدكتور خالد طوقان، الأهمية التي يوليها الأردن لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط.

وذكرت الهيئة، في بيان، اليوم الأربعاء، أن طوقان أكد مواصلة دعم الأردن لمنظومة نزع السلاح وعدم الانتشار النووي، وحصر استخدام الطاقة النووية في التطبيقات السلمية التي تعود بالفائدة على دول وشعوب العالم أجمع عملا بروح معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

جاء ذلك خلال أعمال الدورة العادية الخامسة والستين للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية المنعقد حاليا في العاصمة النمساوية فيينا.


اقرأ أيضاً : طوقان: الأردن سينتج الطاقة الكهربائية والهيدروجين في نهاية العقد الحالي


وأوضح رئيس الهيئة في كلمة الأردن خلال الدورة، الدعم الذي قدمته الوكالة الدولية للطاقة الذرية للدول الأعضاء ومنها الأردن، لمجابهة جائحة كورونا مقدمة بذلك مثالا يحتذى به في القدرة على تسخير التقنيات النووية للاستجابة للمتطلبات المستجدة، خاصة عندما يتعلق الأمر بالصحة العالمية.

وقال إن إطلاق الوكالة لمبادرة مشروع الخطة المتكاملة لمكافحة الامراض حيوانية المنشأ، سجل دلالة على ريادة الوكالة في دعم القدرات الوطنية والاقليمية في مجال الكشف عن الامراض حيوانية المنشأ ومنع انتشارها قبل حدوثها.

وأشار إلى تطور التعاون الفني بين الأردن والوكالة، إذ نتج عنه تنظيم المملكة للدورة التعليمية الجامعية العليا في الوقاية من الاشعاع وامان المصادر الاشعاعية باللغة العربية، استنادا إلى منهاج يتماشى مع تطورات سير العمل في برنامج الطاقة النووية في الأردن، الذي ينطوي على وجود اثنين من المراكز العلمية المتقدمة في الاقليم، وهما المفاعل النووي الاردني للبحوث والتدريب والمركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبية وتطبيقاتها في الشرق الأوسط.

وعرض أمام المشاركين في المؤتمر، أهم انجازات برنامج الطاقة النووية الاردني بجميع مقوماته التي تتضمن محطة الطاقة النووية الأردنية، ومشروع المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب، بالإضافة إلى مشروع استكشاف وتعدين اليورانيوم وتطوير الموارد البشرية.


اقرأ أيضاً : 41 ألف طن مخزون وسط الأردن من اليورانيوم.. وتشغيل مصنع استخلاص الكعكة الصفراء


والتقى الدكتور طوقان والوفد المرافق عددا من الوفود العربية والأجنبية المشاركة في المؤتمر، لبحث سبل التعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.

كما عقد الوفد اجتماعات مع مسؤولين رفيعي المستوى في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، شملت المدير العام للوكالة الدولية رافائيل جروسي، ونائب المدير العام للتعاون التقني هوا ليو، ونائب المدير العام للتطبيقات النووية نجاة مختار، ونائب المدير العام للأمن والأمان النووي ليدي ايفرار، ونائب المدير العام للطاقة النووية ميخائيل تشوداكوف.

وأوضحوا خلال هذه الاجتماعات تطورات البرنامج النووي الاردني، والمواضيع ذات الصلة بالتعاون التقني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشكل خاص والبرامج الرئيسية للوكالة بشكل عام.

من جانب اخر، شارك طوقان كمتحدث رئيس في الندوة التي نظمتها الوكالة حول التعاون في العلوم والتكنولوجيا النووية من أجل التنمية في آسيا والمحيط الهادئ.

وبين خلال العرض الذي قدمه، أهمية سيسامي كركيزة أساسية في العلوم التطبيقية وكأول مركز إقليمي بحثي للتميز، اذ إنه يعزز التميز العلمي والتكنولوجي في الشرق الأوسط والأقاليم المجاورة من خلال تمكين البحوث ذات المستوى العالمي في مواضيع تمتد من الطب والبيولوجيا والصحة والبيئة الى علم المواد والفيزياء والكيمياء وعلم الآثار، وبناء الجسور بين البلدان المجاورة وتعزيز التفاهم المتبادل من خلال المشاريع التعاونية البحثية بين العلماء من مختلف الخلفيات الثقافية والمعرفية.

ويضم الوفد الأردني كلا من المندوب الدائم للأردن لدى الوكالة السفيرة لينا الحديد، والمستشار في السفارة الأردنية في فيينا رنا ابده، ورئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن الدكتور حسين اللبون، والملحق الفني لشؤون الطاقة النووية في السفارة الاردنية في فيينا محمود العساف، إضافة إلى الدكتور أحمد الصباغ المفوض في هيئة الطاقة الذرية، والدكتور ربيع أبو سليم المفوض في هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن اللذين شاركا في المؤتمر عن بعد.

أخبار ذات صلة

newsletter