وزير التربية يكرم الطالب الفائز بلقب بطل تحدي القراءة العربي

محليات
نشر: 2021-09-21 22:12 آخر تحديث: 2021-09-21 22:12
وزير التربية يكرم الطالب الفائز بلقب بطل تحدي القراءة العربي
وزير التربية يكرم الطالب الفائز بلقب بطل تحدي القراءة العربي

كرم وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور محمد أبو قديس، الثلاثاء، الطالب عبدالله أبو خلف، الفائز بلقب "بطل تحدي القراءة العربي"، في دورته الخامسة، مهنئا الطالب وزملائه الطلبة ومعلميه وأسرته بهذا الإنجاز.


اقرأ أيضاً : الطالب الأردني عبد الله أبو خلف بطل النسخة الخامسة من تحدي القراءة العربي


وأشار الدكتور أبو قديس إلى أن مثل هذا الفوز الذي يضاف إلى الرصيد الحافل بالإنجازات لطلبتنا ومعلمينا على المستوى العربي والإقليمي والعالمي؛ يشكل فخرا لنظامنا التعليمي. مؤكدا حرص الوزارة على تنمية ودعم مثل هذه المواهب، التي تحظى بكل اهتمام في مدارسنا، من خلال توفير البيئة الحاضنة للإبداع والتميز وتعزيز الدافعية للمنافسة، والكشف عن المواهب وصقلها ورعايتها.

كما أشار إلى أن هذا الفوز يمثل بحق حرص الأردني على قبول التحدي والمنافسة وتحويل التحديات إلى فرص، داعيا إلى نشر قصة النجاح التي سطرها الطالب أبو خلف بين أقرانه الطلبة لتعميم الفائدة منها.

وأعرب الدكتور أبو قديس عن شكره لجميع أبنائنا الطلبة المشاركين في المسابقة وأسرهم ومعلميهم ومشرفي الجائزة وإدارات مدارسهم، ولكل الجهود التي تسهم في تعزيز ومساندة معلمينا وطلبتنا للمشاركة في هذه المنافسات.

ويهدف المشروع الذي أطلقه نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى غرس حب القراءة والمطالعة في نفوس الأطفال والطلبة في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب بالمشاركة بقراء 50 مليون كتاب كل عام دراسي.

وحضر التكريم أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة، ووالدي الطالب، ومدير إدارة النشاطات التربوية الدكتور عبد السلام الشناق، ومدير التربية والتعليم للواء القويسمة الدكتور رسمي حدرب.

وتُوّج الطالب الأردني عبدالله محمد مراد أبو خلف بلقب "بطل تحدي القراءة العربي"، في دورته الخامسة، منتزعاً اللقب من بين أكثر من 21 مليون طالب من 52 دولة، و96 ألف مدرسة، و120 ألف مشرف للقراءة، وجائزة قيمتها 500 ألف درهم. فيما نالت مدرسة "الحصاد التربوي" الأردنية المركز الثاني في فئة المدرسة المتميزة في تحدي القراءة العربي.

جاء ذلك خلال الحفل اعلان التتائج النهائي الافتراضي لتحدي القراءة العربي، الذي رعاه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وكان الطالب الأردني عبدالله محمد مراد أبو خلف صاحب المركز الأول، خاض مراحل الجاىزة خلال العام الدراسي الماضي في ظروف استثنائية فرضها تفشي جائحة كوفيد-19 في العالم، عن جدارة، بعد منافسة محتدمة، مظهراً تميزاً لافتاً في مختلف مراحل التصفيات التي مر بها التحدي، على مستوى طلبة المدارس في العالم العربي والمهجر، ممن بلغوا النهائيات، لينال إلى جانب اللقب الأثير جائزة قيمتها نصف مليون درهم، لمساعدته على استكمال دراسته الجامعية.

وفوجئ عبدالله أبو خلف، ابن الـ17 عاماً، وأسرته بزيارة أحمد علي البلوشي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة الأردنية الهاشمية بيت أسرته لإبلاغه بفوزه وتهنئته على الإنجاز الذي حققه.

وطيلة مراحل التحدي، حظي أبو خلف بإشادة لجان التحكيم المتعاقبة بفضل تفاعله الواثق مع الأسئلة التي كانت تُطرح عليه، وقدراته المتميزة في مناقشة أفكاره بطلاقة واقتدار، وهو ما عكس التأثير الفاعل للقراءة في بناء شخصيته وصقل ملكاته التعبيرية.

كما فاز كلٌ من سارة الضعيف من المملكة المغربية بالمركز الثاني، وشهد ضياء آل قيصوم من المملكة العربية السعودية بالمركز الثالث، في حين جاءت يسرا محمد الإمام من السودان في المركز الرابع، وعبد الرحمن منصور أحمد محمد من جمهورية مصر العربية في المركز الخامس في تحدي القراءة العربي، في دورته الخامسة، وذلك على مستوى الطلبة والطالبات المشاركين في الدول العربية.

وفازت "مدرسة الغريب للتعليم الأساسي" من جمهورية مصر العربية، بلقب "المدرسة المتميزة" كما نالت مدرسة "الحصاد التربوي" من المملكة الأردنية الهاشمية المركز الثاني في فئة المدرسة المتميزة في تحدي القراءة العربي، وحصدت مدرسة "الأنجال الأهلية" من المملكة العربية السعودية المركز الثالث في فئة المدرسة المتميزة ضمن الدورة الخامسة من تحدي القراءة العربي.

هذا وفازت موزة الغناة من دولة الإمارات العربية المتحدة بلقب "المشرف المتميز" وجائزة بقيمة 300,000 درهم في تحدي القراءة العربي في دورته الخامسة. وجاء في المركز الثاني المشرفة المتميزة أسماء صقر من تونس. وحصد خالد البكيري من المغرب المركز الثالث في فئة "المشرف المتميز" من تحدي القراءة العربي، وذلك تقديراً لعطاءهم الذي يجسد الجهود الجبّارة التي بذلها أكثر من 120 ألف مشرف ومشرفة في تحدي القراءة العربي لتوجيه الطلاب وتحفيزهم على المشاركة وتشجيعهم على عبور مختلف محطات التحدي، رغم التحديات التربوية والتعليمية واللوجستية التي أفرزها وباء فيروس كورونا المستجد في العالم.

إلى ذلك، تم تتويج ألكسندر فوروس، من إيطاليا، بطلاً لتحدي القراءة العربي، في موسمه الخامس، عن فئة عن فئة الطلبة العرب من أبناء الجاليات والأجانب المشاركين في التحدي من مختلف أنحاء العالم. وشكّلت مشاركة فوروس، وهو من أصحاب الهمم.

كما فازت أفنان عبد الغني، من ماليزيا، بالمركز الثاني وفرح الأيوبي، من هولندا، بالمركز الثالث، وذلك عن فئة الجاليات.

أخبار ذات صلة

newsletter