الأردن يعزي روسيا بضحايا حادثة إطلاق النار في جامعة بيرم

محليات
نشر: 2021-09-20 19:13 آخر تحديث: 2021-09-20 19:13
علما الأردن وروسيا - تعبرية
علما الأردن وروسيا - تعبرية

أعربت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين عن أحر التعازي لحكومة وشعب روسيا الاتحادية بضحايا حادث إطلاق النار في جامعة بيرم في سيبيريا، وأسفر عن وفاة وإصابة العشرات.

وعبّر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، السفير هيثم أبو الفول، عن تضامن المملكة مع حكومة وشعب روسيا الاتحادية الصديقة، وأحر التعازي لأسر الضحايا، والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.


اقرأ أيضاً : قتلى وجرحى بإطلاق نار في جامعة بيرم الروسية


وكان طالب قتل ثمانية أشخاص على الأقل بإطلاق النار عليهم في حرم جامعة في مدينة بيرم الروسية، اليوم الاثنين، قبل أن تعتقله السلطات، وفق ما أعلن محققون.

وذكرت لجنة التحقيقات الروسية أن عددا من الأشخاص أصيبوا بجروح في الاعتداء فيما أصيب المهاجم بجروح أيضا أثناء اعتقاله. وسبق أن أشارت حصيلة اللجنة إلى سقوط خمسة قتلى وستة جرحى.

وأظهرت تسجيلات مصورة انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي طلابا يرمون بمتعلقاتهم من نوافذ المباني في حرم الجامعة قبل أن يقفزوا هربا من المهاجم.

وفي تسجيلات مصورة بثتها وسائل الإعلام الرسمية وقيل إنها التقطت في الاعتداء، ظهر شخص يرتدي اللون الأسود وخوذة يحمل سلاحا ويسير في حرم الجامعة.

وتعد عمليات إطلاق النار في أماكن الدراسة نادرة نسبيا في روسيا، نظرا إلى الإجراءات الأمنية المشددة في المنشآت التعليمية ولصعوبة شراء الأسلحة النارية بطريقة قانونية، رغم إمكانية تسجيلها كبنادق صيد.


اقرأ أيضاً : الحزب الحاكم في روسيا يعلن فوزه بأغلبية الثلثين في الانتخابات التشريعية


وذكر محققون أن المهاجم كان يعاني من خلل عقلي، لكن اعتبر أنه مؤهل للحصول على رخصة لشراء البندقية نصف الآلية التي استخدمها في الاعتداء.

وفي سياق منفصل، أعلن حزب "روسيا الموحدة" الحاكم الاثنين، أنه فاز بثلثي مقاعد مجلس الدوما في الانتخابات التشريعية التي أشارت المعارضة إلى تعرضها لتزوير.

وأفاد أمين المجلس العام للحزب الحاكم أندريه تورتشاك الصحافيين أن الحزب سيحصل على ما مجموعه 315 مقعدا في المجلس المكون من 450 عضوا، مشيرا إلى انتصار "واضح ونظيف"، على الرغم من اتهامات  المعارضة التي تم استبعادها من الاستحقاق إثر حملة قمع. 

ويحتفظ الحزب الحاكم بذلك بالأغلبية اللازمة لتعديل الدستور دون الحاجة إلى دعم من التشكيلات الأخرى.

أخبار ذات صلة

newsletter