"فايزر": لقاحنا آمن للأطفال بين سن 5 و11 عاما

عربي دولي
نشر: 2021-09-20 15:44 آخر تحديث: 2021-09-20 16:14
لقاح فايزر
لقاح فايزر

أعلنت شركتا فايزر وبايونتيك الاثنين، أن نتائج الاختبارات السريرية أظهرت بأن لقاحهما "آمن" ومنح استجابة مناعية "قوية" للأطفال بين سن 5 و11 عاما، وأكدتا أنهما ستسعيان للحصول على موافقة على استخدامه من الجهات الناظمة قريبا.


اقرأ أيضاً : إعطاء نحو 93 مليون جرعة من لقاحات كورونا في بريطانيا


وأفادت الشركتان في بيان بأن اللقاح سيعطى بجرعة أقل لهذه الفئة عن تلك المعطاة للأشخاص البالغين من العمر 12 عاما فما فوق، مؤكدتين أنهما ستقدمان بياناتهما للهيئات الناظمة في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وحول العالم "في أقرب وقت ممكن".

وهذه أول بيانات سريرية تصدر عن هذه الفئة العمرية. وسمحت الوكالة الأوروبية للأدوية والوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير بلقاح فايزر/بايونتيك بدءا من سن الثانية عشرة.

وقال رئيس مجلس إدارة فايزر، البير بورلا، إنه بسبب انتشار المتحورة دلتا "زادت حالات إصابة الأطفال بكوفيد-19 بنسبة 240 في المئة في الولايات المتحدة ما يشدد على ضرورة التلقيح".

وهذه نتائج جزئية لدراسة شملت 4500 طفل بين سن الستة أشهر و11 عاما في الولايات المتحدة وفنلندا وبولندا وإسبانيا.

وتتوقع الشركتان نشر النتائج المتعلقة بالفئة العمرية  2-5 سنوات فضلا عن 6 أشهر-سنتين في "الربع الأخير من السنة".

وتجرى راهنا دراسة حول  لقاح موديرنا للأطفال دون الثانية عشرة.  


اقرأ أيضاً : 30 وفاة وأكثر من 6 آلاف إصابة جديدة بكورونا لدى الاحتلال الإسرائيلي


ولدى الاحتلال الإسرائيلي يلقح الأطفال بين سن الخامسة والحادية عشرة الذين قد يعانون من مضاعفات خطرة مرتبطة بكوفيد-19، منذ الأول من آب/أغسطس. وقالت وزارة الصحة إنها تحصل ب"إذن خاص" من دون انتظار البيانات السريرية وكل حقنة "تدرس حالة بحالة".

هذا وأظهرت بيانات وزارة الصحة البريطانية، أن عدد اللقاحات المضادة لفيروس كورونا التي أعطيت في بريطانيا حتى الآن بلغت نحو 93 مليون جرعة.

وقالت الوزارة في بيان الاثنين، إن 25375 شخصا حصل على جرعة واحدة من لقاحات كورونا أمس الأحد، ليصل العدد الإجمالي للحاصلين على جرعة واحدة من اللقاح إلى 48 مليونا و573881 شخصا، فيما حصل 71101 شخص على الجرعة الثانية من لقاحات كورونا يوم أمس، ليصل العدد الإجمالي إلى 44 مليونا و428209 أشخاص.

أخبار ذات صلة

newsletter