أول رحلة رسمية للرئيس الفنزويلي خارج البلاد

عربي دولي
نشر: 2021-09-18 12:36 آخر تحديث: 2021-09-18 12:36
نيكولاس مادورو
نيكولاس مادورو

 

وصل نيكولاس مادورو إلى مكسيكو الجمعة للمشاركة في قمة إقليمية، وفق ما أعلنت الحكومة المكسيكية، في أول رحلة رسمية يقوم بها الرئيس الفنزويلي إلى الخارج منذ ملاحقته قضائيا في الولايات المتحدة.


اقرأ أيضاً : فنزويلا .. مفاوضات بين الحكومة والمعارضة في مكسيكو


أعلنت وزارة الخارجية المكسيكية في تغريدة أن وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد كان في استقبال مادورو في المطار.

من جهته كتب الرئيس الفنزويلي في تغريدة عند وصوله "وصلنا إلى المكسيك! (...) جئنا حاملين الحقيقة عن فنزويلا وبوليفار وشافيز والمحررين. ان الاتحاد يسمو على الخلافات. نحن جميعا من أجل الاتحاد، لا شيء سوى الاتحاد!".

في آذار 2020، اتهمت وزارة العدل الأميركية الرئيس الفنزويلي بـ"الإرهاب المرتبط بالمخدرات" وتهريب المخدرات وحيازة أسلحة، كما عرضت مكافأة يمكن أن تصل الى 15 مليون دولار لقاء أي معلومات تتيح اعتقاله.

ويتجنب مادورو منذ ذلك الحين مغادرة بلاده. وتعد زيارته إلى المكسيك أول رحلة رسمية له منذ توجيه التهمة إليه رسميا.

وجاء تأكيد مشاركته في قمة أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في اللحظة الأخيرة، قبل ساعات فقط من انعقادها.

هدأت العلاقات التي شابها التوتر سابقاً بين فنزويلا والمكسيك، منذ تولي الرئيس اليساري أندريس مانويل لوبيز أوبرادور السلطة في المكسيك عام 2018. 

رفضت المكسيك، على عكس الولايات المتحدة ودول أخرى، الاعتراف بزعيم المعارضة خوان غوايدو كرئيس شرعي لفنزويلا. 

وتستضيف البلاد المفاوضات بين الحكومة التشافية والمعارضة. ومن المقرر أن يفتتح الرئيس المكسيكي صباح السبت القمة التي سيحضرها كذلك الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، الحليف الكبير لمادورو.

أخبار ذات صلة

newsletter