عودة أول قاطني محطة الفضاء الصينية إلى الأرض - فيديو

عربي دولي
نشر: 2021-09-17 10:25 آخر تحديث: 2021-09-17 14:33
عودة أول قاطني محطة الفضاء الصينية إلى الأرض
عودة أول قاطني محطة الفضاء الصينية إلى الأرض

عاد ثلاثة رواد صينيين الجمعة إلى الأرض بعدما أمضوا فترة قياسية استمرت ثلاثة أشهر في الفضاء حيث كانوا أول قاطني محطة الفضاء الصينية التي هي في طور البناء، على ما ذكر التلفزيون الصيني العام "سي سي تي في".


اقرأ أيضاً : أول رحلة سياحية إلى الفضاء تتهيأ للاقلاع - فيديو


وكان الطاقم غادر الأراضي الصينية في منتصف حزيران/يونيو. وكانت مهمة "شنتشو-12" أطول مهمة يجريها الصينيون في الفضاء.

وحطت المركبة بواسطة مظلة مخططة بالأحمر والأبيض على الأرض الجمعة قرابة الساعة 13,35 بالتوقيت المحلي (الساعة 05,35 ت غ) في صحراء غوبي في شمال غرب الصين على ما أظهرت مشاهد بثها التلفزيون العام.

ويشكل ذلك محطة جديدة في برنامج الفضاء الصيني الطموح الذي سبق أن أرسل مهمات غير مأهولة إلى سطح القمر والمريخ ويدرس إمكان إرسال رحلة مأهولة إلى القمر بحلول العام 2030.

ونقل التلفزيون العام في بث مباشر عودة الرجال الثلاثة إلى الأرض مع مشاهد لافتة صورتها كاميرا منصوبة في المركبة تظهرها وهي تحلق بسرعة كبيرة فوق المساحات الصحراوية.

وقالت هوانغ ويفين المسؤولة الكبيرة في برنامج مهمات الفضاء المأهولة للتلفزيون العام إن الرواد سيوضعون الآن في الحجر الصحي.

وأوضحت أن هذا الإجراء "لا يتّبع بسبب وباء كوفيد-19 بل لأن مناعتهم ضعفت" بسبب إقامتهم الطويلة في الفضاء. و"قد اتخذ هذا الإجراء لحمايتهم".

وأجرى الرجال الثلاثة مهمات في الفضاء خارج المحطة وعمليات صيانة ونصبوا معدات للتقدم في تشغيل المحطة.

وفي سياق متصل، أمضى أربعة سياح فضاء أميركيين يومهم الأول في مدار الأرض في مركبة من إنتاج "سبايس اكس" فأجروا تجارب علمية وتحدثوا إلى مرضى سرطان في أحد المستشفيات بعد إقلاعهم من قاعدة كاب كانفيرال الخميس.

وتمكن الأطفال في مستشفى سانت جود لمرضى السرطان من التحدث إلى طاقم الرحلة "إنسبيرايشن4" و"طرحوا عليهم سؤالا يراود الجميع: هل هناك أبقار على القمر؟"، على ما كتب المستشفى في تغريدة.

و"إنسبيرايشن4" هي أول مهمة فضائية ركابها مواطنون عاديون وليسوا رواد فضاء متمرسين.

وقالت شركة "سبايس اكس "التي يملكها إلون ماسك إن طاقم الرحلة "دار حول الأرض خمس مرات ونصف المرة وأجرى أول سلسلة من الأبحاث العلمية وتناول بعض وجبات الطعام" قبل أن يخلد إلى النوم.

وأشار ماسك في تغريدة أيضا إلى أنه تحدث إلى أفراد الطاقم و"كل شيء يسير على ما يرام".

وهم سينتقلون الآن إلى قبة كبسولة دراغون الضخمة المصنوعة من الزجاج التي أقيمت لتوفير منظر ب360 درجة للركاب. وحلت هذه القبة محل النظام الذي يستخدم عادة للالتحام بمحطة الفضاء الدولية.

ويدور أفراد الطاقم وهم جميعا هواة في مدار حول الأرض على ارتفاع 590 كيلومترا.

وتجري مهمة "إنسبيرايشن4" على مدار أعلى من محطة الفضاء الدولية التي تسبح في الفضاء على ارتفاع 400 كيلومتر تقريبا وهي الأولى التي تتوغل إلى هذا الحد في الفضاء منذ مهمة لتصليح التلسكوب هابل في2009.

وتهدف المهمة إلى جمع 200 مليون دولار لمستشفى سانت جود ودراسة تأثير الفضاء على الطاقم الذي لا يضم رواد فضاء محترفين.

ويشارك في الرحلة الملياردير جاريد ايزاكمان والمساعدة الطبية هايلي ارسينو ومهندس الطيران كريس سيمبروسكي ومدرسة العلوم سيان بروكتور.

وتهدف الرحلة خصوصا إلى إثبات أن الرحلات إلى الفضاء باتت ممكنة لعدد كبير من الناس حتى لو أنها تبقى حكرا على أغنى الأغنياء فيما تراهن الولايات المتحدة وشركات خاصة مثل "سبايس اكس" على سياحة الفضاء.

أخبار ذات صلة

newsletter