الصحة العالمية تدعو لبنان إلى اعطاء لقاح كورونا لـ40% من السكان

عربي دولي
نشر: 2021-09-16 21:20 آخر تحديث: 2021-09-16 21:20
شخص يتلقى جرعة من لقاح كورونا - ارشيفية
شخص يتلقى جرعة من لقاح كورونا - ارشيفية

أعلنت منظمة الصحة العالمية " أن عملية التلقيح في لبنان ضد جائحة كورونا بلغت 30 بالمئة، داعية إلى بذل المزيد من الجهود للوصول الى الهدف الدولي تلقيح نسبة 40 بالمئة من السكان".

واعلن المدير العام للمنظمة الدكتور تيدروس ادهانوم غيبريسوس بعد محادثات في بيروت مع الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي "استمرار تقديم المنظمة الدعم للبنان، ولا سيما في مواجهة تفشي كوفيد 19، مشيرا الى انه جرى عرض مسار عملية التلقيح التي بلغت نسبة 30 بالمئة، وانه يشجع لبنان على بذل المزيد من الجهود للوصول الى الهدف الدولي 40 بالمئة من السكان".


اقرأ أيضاً : آخر حصيلة عالمية لفيروس كورونا


وثمن" استضافة لبنان للنازحين السوريين"، واعدا بـ"التواصل مع المانحين وحث الاسرة الدولية على أخذ هذه الاستضافة بعين الاعتبار لدى المساعدة في عملية النهوض الاقتصادي".

وفي بيان صحافي صادر عن الرئاسة اللبنانية عبر الرئيس ميشال عون "عن تقدير لبنان للمساعدات التي تقدمها منظمة الصحة للبنانيين، وخصوصا في خلال الأزمات والكوارث التي أصابتهم وعلى رأسها أزمة جائحة كورونا".

وارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا، اليوم الخميس، في لبنان إلى 616 ألفا و179 بعد تسجيل 647 إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأعلنت وزارة الصحة العامة في تقريرها اليومي حول مستجدات فيروس كورونا، أنه تم تسجيل ست حالات وفاة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، ما يرفع عدد الوفيات إلى 8224 منذ 21 فبراير من العام الماضي.

وعالميا، تسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 4,656,833 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الخميس.


اقرأ أيضاً : الصين تعلن أنها لقحت أكثر من مليار شخص ضد كورونا


وتأكدت إصابة 226,310,920 شخصاً على الأقل بالفيروس منذ ظهوره. وتعافت الغالبية العظمى من المصابين رغم أن البعض استمر في الشعور بالأعراض بعد أسابيع أو حتى أشهر.

تستند الأرقام إلى التقارير اليومية الصادرة عن السلطات الصحية في كل بلد وتستثني المراجعات اللاحقة من قبل الوكالات الإحصائية التي تشير إلى أعداد وفيات أكبر بكثير.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية، آخذةً بالاعتبار معدّل الوفيات الزائدة المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بكوفيد-19، أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسمياً.

وتبقى نسبة كبيرة من الحالات الأقل خطورةً أو التي لا تظهر عليها أعراض، غير مكتشفة رغم تكثيف الفحوص في عدد كبير من الدول.

سُجلت الأربعاء 10,274 وفاة إضافية 564,728 إصابة جديدة في العالم.

أخبار ذات صلة

newsletter