منتدى دولي لوزراء وهيئات السياحة ينعقد في البرتغال لمواجهة كورونا

عربي دولي
نشر: 2021-09-16 16:59 آخر تحديث: 2021-09-16 17:01
منتدى دولي لوزراء وهيئات السياحة ينعقد في البرتغال لمواجهة كورونا
منتدى دولي لوزراء وهيئات السياحة ينعقد في البرتغال لمواجهة كورونا

عقد في مدينة "إيفورا" التاريخية في البرتغال، جلسات مؤتمر دولي لمؤسسات وهيئات السياحة في العالم تحت عنوان " عالم من أجل السفر"، وهو منتدى دولي ينعقد دوريا منذ عامين لكنه ينعقد لأول مرة بحضور فعلي لغالبية المؤتمرين في مكان واحد وكان الاختيار في مدينة إيفورا التاريخية في البرتغال.


اقرأ أيضاً : آخر حصيلة عالمية لفيروس كورونا


وافتتح المؤتمر برعاية وزيرة السياحة في دولة البرتغال التي تحدثت في كلمتها الترحيبية عن ضرورة التكاتف العالمي من أجل مواجهة الوباء باستارتيجيات تنقذ قطاعات السياحة والسفر في دول العالم.

وأكدت الوزيرة البرتغالية على ضرورة الخروج بخطط عمل حقيقية وجادة في مواجهو تحديات وباء الكورونا وإعادة حرية التنقل والسفر ضمن معايير قصوى تضمن سلامة الجميع.

ويناقش المؤتمر على مدار يومي انعقاده ( 16- 17) سبتمبر التحديات التي تواجه صناعة السياحة وقطاع السفر في العالم أمام وباء كورونا الذي عانت منه كل قطاعات الاقتصاد في العالم.

وفي كلمته الافتتاحية والتي جاءت في مؤتمر صحفي افتتاحي أشار الرئيس التنفيذي لمنتدى عالم من أجل السفر السيد فريدريك فان هاوته إلى أهمية المؤتمر وضرورة التعاون الدولي بين دول العالم لوضع استراتيجيات موضع التنفيذ والتطبيق في مواجهة وباء كورونا وإنعاش قطاع السياحة في العالم ضمن منظور مختلف يتغلب على معوقات السفر والسياحة بسبب الوباء.

السيد كريستيان ديلوم ، السكرتير العام للمنتدى، شدد على أن الوقت حان للعمل لا للحديث فقط، وأن المنتدى المنعقد يجب أن يخرج بخطط عمل حقيقية تنعش قطاع السياحة في العالم وبإرادة دولية.

وزير السياحة في جامايكا إدموند بارتليه، تحدث في الافتتاح عن سلسلة معوقات أثرت على قطاع السفر وبالتالي على السياحة بدءا من أحداث سبتمبر الإرهابية عام 2001 ثم وباء سارس وانتهاءا بالوباء الأكثر خطورة الذي خلق حالة إرباك نوعية ومختلفة في قطاعات السفر على مستوى العالم.

وأشار الوزير الجامايكي إلى أثر الوباء بالأرقام على القطاعات الاقتصادية في دول العالم، وأنه من الضرورة التعافي "عالميا" بالتوازي مع خطط التعافي صحيا، منوها إلى أهمية التلقيح وأهمية خطط الوصول الى اللقاح، واعتبر الوزير الجامايكي أن اللقاح والوصول إليه ضرورة حيوية للعالم للخروج من أزمة الوباء بنجاح.

وأوضح الوزير الجامايكي أنه من الضرورة أن يكون صوتنا في المنتدى مرتفعا على حد قوله كعائلة واحدة في قطاع السياحة الذي يجب أن توحده التحديات، لمواجهة الوباء عبر تفعيل فعالية اللقاح ومحاربة التردد في أخذ اللقاح.


اقرأ أيضاً : فرنسا تتشدد في إجراءات تلقيح العاملين في القطاع الصحي


الدكتور طالب الرفاعي رئيس المركز العالمي لإدارة الأزمات... في كلمته الافتتاحية أكد بدوره على ضرورة التكاتف العالمي بين الحكومات للخروج من أزمة الوباء العالمية وشدد الرفاعي على أن التحرك يجب أن يكون فوريا وعاجلا للخروج باستراتيجيات وحلول عالمية في مواجهة الوباء ووضع خطط لتسهيل السفر مع الحفاظ على السلامة الصحية.

السيد لويس أراجيو رئيس هيئة السياحة البرتغالية وفي كلمته القصيرة والمكثفة اكد على ضرورة تغيير بنية قطاع صناعة السياحة والانتباه إلى القطاع بموارده البشرية الأكثر فعالية وتحديدا البنية التحتية للقطاع من عاملين في أسفل هرم الصناعة خصوصا في اللوجستيات.

وأكد أنه علينا في المنتدى أن نقدم نموذجا جيدا للعالم وأن نتقبل الأفكار الجديدة والمبتكرة.

جدير ذكره ان المنتدى المنعقد على مدار يومي السادس عشر والسابع عشر من سبتمبر الجاري في مدينة إيفورا التاريخية في البرتغال شهد مع فعاليات بدايته وصول مجموعة من أبطال رياضة ركوب الدراجات الهوائية الذين انطلقوا من مدينة "نانتس" في فرنسا إلى نقطة الوصول في أيفورا البرتغالية على امتداد أكثر من 1400 كيلومتر لغاية إيصال رسالة المنتدى بضرورة تجاوز عوائق السفر وترسيخ مفهوم "عالم من أجل السفر" الذي يشكل عنوان المنتدى.

المنتدى الذي بدأ أعماله الخميس، وحسب جدول اعماله المكثف، سينقسم المشاركون به من وزراء سياحة ورؤساء هيئات تنشيط سياحة وأقطاب صناعة السياحة والسفر في العالم إلى مجموعات تحت عدة عناوين متخصصة للخروج بتوصيات يؤكد القائمون على المؤتمر ان تكون قوية وفاعلة وتحمل خارطة طريق تنفيذية لدول العالم في مواجهة وباء كورونا وتفعيل إجراءات السفر وإنعاش قطاع السياحة الأكثر تضررا في معظم بلدان العالم.

أخبار ذات صلة

newsletter