مستشفى الجامعة الأردنية يطلق مبادرات لتحسين الرعاية الصحية في يوم التغيير

هنا وهناك
نشر: 2021-09-16 15:28 آخر تحديث: 2021-09-16 15:57
مستشفى الجامعة الأردنيّة يُطلق مبادرات لتحسين الرعاية الصحية في يوم التغيير
مستشفى الجامعة الأردنيّة يُطلق مبادرات لتحسين الرعاية الصحية في يوم التغيير

برعاية سمو الأميرة منى الحسين المعظمة وضمن مُبادرة يوم التّغيير التي أطلقها مجلس اعتماد المؤسّسات الصحيّة (HCAC) والذي يأتي هذا العام تحت شعار "لسلامتك وسلامتي... يلا نغيّر!" انطلقت في مستشفى الجامعة الأردنية اليوم الخميس مجموعة من المُبادرات الجماعية والفرديّة على المستوى الصحي والتي تهدف إلى تحفيز العاملين نحو تحسين جودة الخدمات المقدمة والعودة الآمنة وضمان رفع الهمة والدعم لتقديم الأفضل في القطاع الصحي، بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي لدى كوادر ومرضى ومراجعي المستشفى بأهمية الالتزام بقواعد السلامة العامة والوقاية الشخصية في مختلف أقسام ووحدات ومرافق المستشفى والتي نفّذها عدد من كوادر الجسم الطبي والتمريضي والإداري والفني والمساند في مساعٍ حثيثة لإيجاد نوع من التغيير الإيجابي بالتزامن مع تداعيات جائحة فايروس كورونا التي تُلقي بظلالها على العالم أجمع.

وبدأت هذه المبادرات بتعهّد مدير عام المستشفى الأستاذ الدكتور جمال ملحم بالتأكيد على كافة موظفي المستشفى على اختلاف مسمياتهم الوظيفية ضرورة اتباع قواعد السلامة العامة والوقاية الشخصية حفاظاً على صحتهم وسلامتهم أولاً وصحة وسلامة مرتادي المستشفى، بالإضافة إلى عمل جولات ميدانية على كافة مباني ومرافق المستشفى للتأكد من ذلك، منذ الصباح برفقة عدد من مدراء الدوائر الإدارية وموظفين يمثلون الدوائر الطبية والإدارية والتمريضية والمساندة.

ودعا الدكتور ملحم كافة كوادر المستشفى بأن تستمر هذه المبادرة ليكون التغيير للأفضل في كافة أيام العمل ثقافةً وممارسة.

واشتمل هذا اليوم على مجموعة من المُبادرات في مقدمتها محاضرة طبية لكوادر المستشفى قدمها الأستاذ الدكتور أيمن منصور من كلية التمريض في الجامعة الأردنية بعنوان "الصحة النفسية والعقلية لدى مُقدّمي الرعاية الصحية في ظل تداعيات جائحة كورونا"، كما تضمّن اليوم مبادرات أخرى ما بين الجماعية والفردية تهدف إلى دعم الكادر الصحي والمرضى ومرافقيهم نفسيّاً، وتثقيفهم حول ماهية فايروس كورونا المستجد وسبل الوقاية منه وعرض فيديوهات تثقيفية حول ذلك، وضرورة التباعد الاجتماعي والالتزام بارتداء الكمامات ومنع التجمعات في غرف المرضى، بالإضافة إلى مبادرات أخرى قدّمتها دائرة الصيدلة للحث على تلقي مطعوم (COVID-19) وعرض فيديو توعوي حول ذلك، بالإضافة إلى تعهد من دائرة المختبرات حول توعية المرضى بالشروط الخاصة للفحوصات المخبرية للحصول على نتائج دقيقة.

وقامت دائرة طب الأطفال بتوعية وتثقيف الأطفال وذويهم في العيادة حول أهمية الالتزام بإجراءات السلامة العامة والوقاية تزامناً مع العودة إلى المدارس، والتأكيد على تناول غذاء صحي متوازن يعزز جهاز المناعة لديهم، بالإضافة إلى مبادراتٍ تثقيفية للحوامل حول التغذية السليمة وأهميتها لزيادة المناعة التي تساعد على الوقاية من الإصابة بفايروس كورونا، بالإضافة تفعيل دور فريقي التباعد الاجتماعي ومكافحة التدخين.

وقدّمت دائرة التمريض مجموعة من المبادرات المميزة والنوعية كان أبرزها مبادرة وحدة العناية المركزة وجراحة القلب والتي حملت شعار "لا للتشتُّت الذهني" وذلك من خلال تأمين لوح ذهني لتسهيل التواصل ما بين الكادر التمريضي والمرضى، وتحت شعار "سلامة مريضنا وسلامتنا في تعقيمنا" قدّم قسم التعقيم المركزي مبادرة لرفع مستوى معرفة الكوادر حول عمليات ومؤشرات التعقيم، بينما قدّمت وحدة غسيل الكلى مبادرة تضمّنت تثقيف وإرشاد مرضى غسيل الكلى حول حالتهم الصحية وحول عملية غسيل الكلى وأهمية اتباع سبل الوقاية من العدوى، وضمن محور الهمة القوية قدّمت العمليات الرئيسية مبادرة للحد من الاضطرابات بين العاملين ودعمهم إيجابيّاً من خلال توزيع بطاقات تشجيعية تضمّنت عبارات إيجابية محفّزة، ونحو بيئة خالية من العنف جاءت مبادرة قسم الطوارئ لتشجيع مرتاديها والعاملين فيها لتخفيف حدة التوتر والضغط وتجنّب المشاكل، بينما قدّم كادر غرفة الولادة مبادرة هدفت إلى مساعدة الأمهات للتخفيف من آلام الولادة بالإضافة إلى تشجيعهن على الرضاعة الطبيعيّة والاستمرار بها، وقدّمت دائرة الحروق مبادرة هدفت إلى تقليل المضاعفات الجانبية الناجمة عن استخدام الخلطات الشعبية والتأكيد توعية المرضى بأنواع الحروق وطرق العلاج الصحيحة، وزيادةً للوعي لدى المرضى قدمت الوحدة النهارية مبادرة تضمّنت توعية المرضى ممن يتلقون جرعة الحديد حول كيفية المحافظة على نسبته في الدم وأهمية الغذية السليمة المساعدة في ذلك، واشتملت باقي المبادرات على توعية الكوادر العاملة والمراجعين حول أهمية الالتزام بسبل الوقاية والتباعد الاجتماعي وذلك ضمن محور العودة الآمنة.

يُذكر بأن المستشفى قام بإضاءة مبنى العيادات الخارجية باللون البرتقال وذلك تماشياً مع اللون المعتمد لمبادرة يوم التغيير.

أخبار ذات صلة

newsletter