السراحنة لـ"رؤيا": 90% من الأخطاء الطبية تحدث في أقسام الطوارئ.. فيديو

محليات
نشر: 2021-09-15 19:45 آخر تحديث: 2021-09-15 20:06
قسم الطوارئ - ارشيفية
قسم الطوارئ - ارشيفية

قال رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية، أحمد السراحنة، إن 90% من الأخطاء الطبية في الأردن تحدث مع المرضى في أقسام الطوارئ.

وأضاف في تصريح لنشرة أخبار رؤيا، مساء الأربعاء، أنه تم الطلب من وزير الصحة إعادة النظر في أقسام الطوارئ في جميع مستشفيات المملكة لتفادي الأخطاء الطبية في المستقبل.


اقرأ أيضاً : الهواري: خسارة الطفلة لين غير مقبولة.. ونواب يردون: الكادر الطبي "تعبان" - فيديو


ولفت إلى أن الإقالات بسبب الأخطاء الطبية هي ليست السبيل لتعزيز ثقافة تحمل المسؤولية، ولكن يجب زيادة عدد الكوادر الطبية والصحية وزيادة أجهزة التشخيص ليتمكن الطبيب من تشخيص الحالات بشكلها الصحيح وزيادة أعداد أطباء الطوارئ والحوادث في مستشفيات المملكة.

وتابع أنه يجب إعادة النظر في المنظومة الصحية في الأردن، فالأطباء الأردنيون يهاجرون بعد حصولهم على الاختصاص لتقاضي رواتب أكثر من التي يتقاضونها في الأردن، مضيفا أنه يجب زيادة أعداد أطباء الاختصاص وإعادة النظر في الرواتب التي يتقاضاها الأطباء في الصحة. 

ولاحقا، قرر وزير الصحة الدكتور فراس الهواري إقالة عدد من مديري رؤساء الأقسام في وزارة الصحة ومستشفيات البشير، بدءا من اليوم الأربعاء الموافق 15/9/2021 بعد حادثة وفاة الطفلة "لين".


اقرأ أيضاً : إحالة قضية الطفلة لين إلى النائب العام - تفاصيل


وبحسب الكتاب الذي اطلعت رؤيا عليه، فقد قرر الهواري، إقالة مدير مستشفى الإسعاف والطوارئ، ورئيس قسم الطوارئ، ومدير مستشفى الجراحة العامة، ورئيس قسم الجراحة في مستشفيات البشير.

وكان وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، قد ناقش الأوضاع الصحية وحادثة وفاة طفلة في مستشفى البشير، إنه تمت الموافقة على توصية فريق التحقيق بإحالة حادثة وفاة الطفلة لين في مستشفى البشير إلى النائب العام المختص، لاتخاذ المقتضى القانوني وبحسب الأصول، خلال اجتماع عقدته لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب.

وأضاف أنه "لن يتم الدخول في تفاصيل التحقيق بحادثة وفاة الطفلة كون القضية أحيلت للقضاء لإعطائه فرصة كاملة للتحقيق في القضية".

وقال الهواري إن "الأخطاء الطبية موجودة في كل العالم، وهذه الخسارة غير مقبولة ولا بأي معيار، وهذه خسارة غالية علينا يجب أن نصل إلى أسبابها وعلاجها".

وأضاف أن "لجنة التحقيق في الحادثة قدمت عدة توصيات تمت الموافقة عليها، ورفعت تقريرها إلى الادعاء العام".

وبين الهواري قطاع الصحة الأردني يواجه تحديات كبيرة وبحاجة إلى حلول كبيرة أبرزها الشق الاداري لإدارة العمليات الطبية اليومية، مضيفا أن القطاع الصحي في الأردن بحاجة إلى إعادة قوة برامج التدريب والتعليم حتى تكون مهيأة لتفادي الأخطاء الطبية مستقبلا.

وحول هيكلة وزارة الصحة، قال الهواري إنه في الأسبوعين المقبلين ستنتهي الوزارة من إعادة هيكلة الوزارة، إضافة إلى هيكلة إدارة المستشفيات في الأردن.

وقال الهواري إن الوزارة تحاول التوصل إلى حلول لسد النقص في الكوادر الطبية خاصة التخصصات الصحية النادرة، مشيرا إلى أنه يجب حصول الأطباء على برامج تعليمية بشكل أكبر خاصة حديثي التخرج.

ولفت وزير الصحة إلى أن هناك نقصا في أعداد التمريض ضمن مخزون ديوان الخدمة، مشيرا إلى أنه خلال الجائحة تم تعيين نحو 2500 شخص من الكوادر الطبية وهو رقم غير مسبوق.

وشدد الهواري على أن الأطباء المبتدئين لن يتركوا وحدهم بالطوارئ بدءا من اليوم، وسيكون دوامهم مقرونا بدوام الأطباء الرئيسيين.

 

أخبار ذات صلة

newsletter