خبير قانوني: الاعتراف بيهودية إسرائيل ينهي حق العودة

عربي دولي
نشر: 2014-01-06 20:52 آخر تحديث: 2016-07-10 06:30
خبير قانوني: الاعتراف بيهودية إسرائيل ينهي حق العودة
خبير قانوني: الاعتراف بيهودية إسرائيل ينهي حق العودة

 قال خبير القانون الدولي الدكتور حنا عيسى، ان الاعتراف بيهودية إسرائيل حال تطبيقها، يمثل نكبة جديدة وسلبا لحقوق فلسطينيي 1948 وتمزيق اواصر روابطهم الاجتماعية وينهي حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

وقال في تصريح لمراسل بترا في رام الله ان هدف نتنياهو يكمن بأضعاف فلسطينيي عام 1948 ديمغرافياً وسياسياً وتقوية الطابع اليهودي لإسرائيل من جهة، وسط مساعي المؤسسة الإسرائيلية إلى تسويق فكرة تبادل الأراضي عربياً وإقليمياً ودوليا،ً مدفوعة بالهاجس الديمغرافي الذي يؤرقها لا سيما أن إسرائيل تتعامل مع عرب الداخل باعتبارهم خطرا على مفهوم يهودية الدولة يجب التخلص منهم، من جهة أخرى.

واكد أن إسرائيل تروج لهذا الطرح منذ بداية التسعينيات في مسعى لحل إشكاليات ومشاكل سياسية إقليمية عبر ابتزاز سياسي للعرب والتشكيك في مواطنتهم ودفعهم لتقديم تنازلات سياسية والتجرد من هويتهم الوطنية.

وبين ان طرح شعار يهودية الدولة هو الوسيلة الأنجع لإنهاء حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى وطنهم وتصفية وإزاحة الأساس القانوني لهذا الحق، من خلال شطب القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة والداعي إلى عودة اللاجئين الفلسطينيين في اقرب فرصة ممكنة والتعويض عن الأضرار التي لحقت بهم جراء اللجوء القسري.

وقال ان الموقف الفلسطيني الرافض لفكرة يهودية الدولة جاء انطلاقا من أن الاعتراف بيهودية إسرائيل يغلق الباب أمام حق العودة للاجئين الفلسطينيين ويساعد من جهة أخرى في تنفيذ سياسة اضطهاد عرقي بحق عرب 1948.

أخبار ذات صلة

newsletter