مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

المواصفات والمقاييس: نقوم بجولات دورية وفجائية وخلال أيام العطل على محطات المحروقات

"المواصفات والمقاييس" تؤكد لـ"رؤيا" مطابقة البنزين للمواصفات الأردنية.. فيديو

"المواصفات والمقاييس" تؤكد لـ"رؤيا" مطابقة البنزين للمواصفات الأردنية.. فيديو

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

قال مساعد مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس د. عبدالله بني خالد، إن المؤسسة تلقت 180 شكاوى خاصة بمادة البنزين من المواطنين على محطات المحروقات.

وأضاف في تصريح لـ"رؤيا"، مساء الأثنين، أن عدد الشكاوى التي تلقتها المؤسسة في شهر كانون الثاني الماضي، 47 شكوى، وفي شهر شباط تلقت 44 شكوى وفي آذار تلقت 21 شكوى، وأن هذه الشكاوى تختلف من من شخص لآخر على مادة البنزين.

وأشار إلى أن هذه الشكاوى بعضها غير مبرر، حيث تلقت المؤسسة 180 شكوى من بداية  العام وكان منها 5 شكاوى مبررة فقط.

وبين أن شهر آب الماضي تلقت المؤسسة 24 شكوى كان منها 19 شكوى متعلقة باستهلاك مادة البنزين، مؤكدا على أن المؤسسة تقوم بفحص البنزين بعد ورود أي شكوى إليها من المواطنين.

وأشار  بني خالد إلى أن نتائج البنزين المستورد أو المكرر محليا، كانت مطابقة للمواصفات والمقاييس في الأردن، حيث تم إجراء فحوصات وإرسالها خارج الأردن وكانت مطابقة للمواصفة الأردنية.

وعن فحص ضغط البخار لمادة البنزين، قال إن هذا أحد الفحوص التي تقوم به المؤسسة على مادة البنزين، وبحسب المواصفات الأردنية، تكون في فصل الصيف خلال الفترة من 1 أيار الى 31 تشرين أول، 45 -65 كيلو باسكال، أما في فترة الشتاء فتختلف من 50 إلى 70 كيلو باسكال، مؤكدا أنه لا يوجد مواصفات صيفية او شتوي في مادة البنزين بالنسبة لضغط البخار.

وعن طريقة فحص الشحنات المستوردة قبل وصولها إلى الأردن، قال إن هناك موظفين من المواصفات يقومون بأخذ عينات من الشاحنة قبل وصولها إلى رصيف العقبة، وإرسالها إلى مختبرات خاصة، وفي حين مطابقتها مع المواصفات الأردنية يتم إدخالها إلى مستودعات التخزين وإرسال الباخرة إلى ميناء التفريغ ويتم وضع مادة الكاشف عليها للتمييز بين مادة البنزين 90 و95 وبعدها يتم وضعها بالخزانات بشركات التخزين ونقلها إلى محطات الوقود تحت إشراف مؤسسة المواصفات.

وتابع أنه يوجد 3 فرق داخل قسم المحروقات في مؤسسة المواصفات والمقاييس، تعمل هذه الفرق على جولات تفتيشية دورية وفجائية على محطات المحروقات، بما في ذلك أيام العطل الرسمية، إذ يتم خلالها التحقق من والمضخات والكازيات وسحب عينات من المشتقات النفطية وفحصها في مختبرات المؤسسة الخاصة.

وبين أن الفرق قامت بالتحقق من شهر كانون الثاني إلى آب بالتحقق من أكثر من 8 آلاف مضخة، وقاموا بزيارة 374 محطة.