بالفيديو.. بائع أثاث يحول "عتيقة للبيع" إلى موسيقى تطرب المسامع

هنا وهناك
نشر: 2021-09-13 19:03 آخر تحديث: 2021-09-13 19:03
بكب - تعبيرية
بكب - تعبيرية

تداول أردنيون وصفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الإثنين، مقطع فيديو لشخص يعمل على "بكب" لشراء الخردة والأثاث المستعمل.


اقرأ أيضاً : 9440 أردنيا لا يفضلون استخدام صوت الموسيقى في مركبات توزيع الغاز


وانتشر مقطع الفيديو عبر مواقع التواصل كالنار في الهشيم، حيث أن اللافت فيه، هو خروج صاحب المركبة عن المألوف في شراء الخردة، واستخدام طريقة طريفة تتمثل بالمناداة بصوت ملحن.

وقبل أشهر، أعلنت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، نتائج استطلاع رأي حول الآلية المتبعة حاليا لتوزيع أسطوانات الغاز في الأردن، حيث تفاعل مع الاستطلاع نحو 10 آلاف شخص.

ولم يؤيد نحو 80 في المئة من المشاركين في الاستطلاع وعددهم 9440 شخصا الأسلوب المعتمد حاليا للترويج لأسطوانات الغاز المنزلي والذي يستخدم صوت الموسيقى في مركبات توزيع الغاز وفضلوا أن يتم الطلب بواسطة الهاتف أو التطبيقات الذكية.


اقرأ أيضاً : بالفيديو.. شاهد ماذا التقطت كاميرا "رؤيا" على جسر المحطة في عمان


وبلغ عدد من فضلوا الاعتماد على التطبيق الذكي 5012 شخصا في حين فضل 2500 شخص أن يتم الطلب باستخدام الهاتف، فيما اعتبر 1928 شخصا الأسلوب المتبع حالياً مناسبا.

ووفق رئيس مجلس مفوضي الهيئة حسين اللبون، تعكس نتائج الاستطلاع اهتمام الهيئة بتحسين وتطوير الخدمة المقدّمة للمواطن وترسيخ التشاركية مع شركاء القطاع ومتلقي الخدمة.

نقابة المحروقات وجهات من المجتمع المدني اقترحت استخدام التطبيقات الذكية لطلب أسطوانات الغاز في المملكة.

وأعرب اللبون عن تقدير الهيئة وشكرها للمواطنين لتفاعلهم مع استطلاع الرأي، مؤكدا بأنه سيتم اتخاذ القرار المناسب في ضوء نتائج الاستطلاع بما يسهل تقديم الخدمة بعد استكمال التشاور مع الجهات المعنية.

وكانت "كاميرا رؤيا"، قد رصدت اعتداء على أحد جسور المشاة في منطقة المحطة بالعاصمة عمان.

وبحسب مقطع الفيديو الذي التقطته "رؤيا" فإن جسر المشاة، يظهر بشكل لا يوحي بأن الجسر مخصص للأشخاص، إنما معبأ ببضائع (أثاث مستعمل).

ويشكل ذلك انتهاكا لخصوصية مستخدمي الجسر، لما لتلك البضائع من خطورة تشكلها على سالكيه، خاصة أن معظم تلك البضائع مكونة من الخشب، والتي قد تحتوي على المسامير، ناهيك عن ألواح "الزينكو" التي قد تشكل خطرا على الأطفال.

أخبار ذات صلة

newsletter