Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
شريان الحياة تستهجن ترحيل السلطات المصرية 58 متضامنه عالمية مع القضية الفلسطينية | رؤيا الإخباري

شريان الحياة تستهجن ترحيل السلطات المصرية 58 متضامنه عالمية مع القضية الفلسطينية

عربي دولي
نشر: 2014-03-09 07:44 آخر تحديث: 2016-07-08 14:40
شريان الحياة تستهجن ترحيل السلطات المصرية 58 متضامنه عالمية مع القضية الفلسطينية
شريان الحياة تستهجن ترحيل السلطات المصرية 58 متضامنه عالمية مع القضية الفلسطينية

رؤيا - خاص - استهجنت لجنة شريان الحياة الأردنية ترحيل السلطات المصرية ثمانية وخمسين سـيدة عالمية من مختلف الجنسيات والناشطات في مجالي حقوق المرأة والإنسان من مطار القاهرة الدولي بعد احتجازهن، ومنعتهن من مواصلة رحلتهن التضامنية إلى قطاع غزة المحاصر بهدف إعلان تضامنهن مع المرأة الفلسطينية في صمودها ومواجهتها للاحتلال في يوم المرأة العالمي.

وقالت اللجنة في بيان لها وصل رؤيا نسخة منه ان من بين المتضامنات ناشطات لهن قيمهم النضالية والتاريخة وأدوارهن الإنسانية المشرفة كالمناضلة الجزائرية جميلة بوحــريد والناشطة الإيرلندية البارزة مانـريد ماغواير الحائزة على جائزة نوبل للسـلام ، والناشطة ميـديا بنجامين التي كُسر ذراعها الأيسر نتيجة فظاظة مسؤولي مطار القاهرة خلال عنفهم غير المبرر معها. وعبرت اللجنة عن دهشتها واستهجانها للطريقة التي تم من خلالها التعامل مع سـيدات عالميات بارزات ومسـنات معروفات بتضامنهن المشـرّف مع القضايا العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وجهودهن المكرسة لمواجهة الاحتلال والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني المحاصر في القطاع الصامد . واشارت الى ان المتضامنات حصلن على موافقة مسبقة من المصرية المسبقة على زيارتهن، الا انهن منعن من إيصال الأدوية الملحة لمحتاجيها من نساء وأطفال القطاع، الذي تتبادل سلطات الاحتلال الصهيوني والسلطات المصرية الأدوار في إحكام طوق الحصار الهمجي المفروض عليه وتعـريض أهله ومدنييه الأبرياء لمسلسل الموت البطيء. وتمنت اللجنة لو أن السلطات المصرية قد حالت دون إحكام هذا الحصار الظالم وجنبت المدنيين العزل الأبرياء من أهل القطاع مرارة المعاناة والمرض والجوع ووضعت حداً مشرفا لهذا الحصار الهمجي، ووفرت على العالم الإنسـاني جهــوده الحثيثة للتصدي له وكسـره. كما تمنت اللجنة لو ان السلطات المصرية استقبلت الصديقات العالميات لقضايانا العادلة بالورود والزغاريد مكافأة لهن على تضامنهن المشرف بدلا من هذا التصرف المستهجن الذي لا يخدم المصالح المصرية القومية أو الوطنية بقدر ما يخدم أهداف العدو الصهيوني ومخططاته العدوانية ويحقق الانخراط معه في جرائمه وعدوانيته ومواصلة احتلاله لفلسطين أرضا وشعبا وتنكيله بأهلنا وبالمتضامنين مع قضايا أمتنا العادلة،من مختلف أنحاء المعمورة بحسب بيان اللجنة. واكدت اللجنة أنها والى جانبها أحرار وشرفاء العالم لن تقر لهم عين حتى ينكسـر الحصار الغاشم عن القطاع ويندحر الاحتلال وتعلو كلمة الحق والعدل والحرية.

أخبار ذات صلة

newsletter