من الأسرى الفلسطينيون الذين نجحوا بالهروب من سجن جلبوع؟ - صور وفيديو

فلسطين
نشر: 2021-09-06 10:45 آخر تحديث: 2021-09-06 12:14
الأسرى الفلسطينيين الذين نجحوا بالهروب من سجن جلبوع
الأسرى الفلسطينيين الذين نجحوا بالهروب من سجن جلبوع

نجح ستة أسرى فلسطينيين من محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، من الفرار من سجن الجلبوع فجر اليوم الاثنين، عبر نفق تمكنوا من حفره.

وأعلنت سلطة سجون الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الاثنين، عن فرار ستة أسرى عند الساعة الرابعة فجرا من سجن جلبوع، وأقامت غرفة قيادة مؤلفة من الشرطة الإسرائيلية وسلطة السجون للبحث عنهم واستنفرت الشرطة عناصرها.

ونشرت وسائل إعلام عبرية، صورة تُظهر على ما يبدو فوهة النفق داخل السجن، التي كانت داخل دورة مياه.

وقالت وسائل إعلام عبرية إن فوهة النفق الأخرى كانت على بُعد أمتار قليلة من الجدار الخارجي لسجن جلبوع.

وعلى إثر ذلك، نشر جيش الاحتلال وشرطته مئات الجنود وأقاموا حواجز عسكرية لتعقّب الأسرى الذين تمكنوا من الهروب، فيما شاركت مروحيات وطائرات بدون طيار في العملية.

وسجن جلبوع الذي تمكن الأسرى من الهروب منه شديد الحراسة، وشُيّد عام 2004، ويمكث فيه الأسرى "شديدي الخطورة".

وأشار نادي الأسير الفلسطيني إلى بعض المعلومات عن الأسرى الذين أعلن الاحتلال عن هربوهم من السجن فجر اليوم.

وأوضح أن أحد الأسرى هو محمود عبد الله عارضة (46 عاما) من عرابة بجنين معتقل منذ عام 1996، ومحكوم بالسجن مدى الحياة.

أما الأسير الثاني فهو محمد قاسم عارضة (39 عاما) من عرابة أيضا، ومعتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسجن مدى الحياة.

والأسير الثالث هو يعقوب محمود قادري (49 عاما) من بير الباشا بجنين، ومعتقل منذ عام 2003، ومحكوم بالسجن مدى الحياة.

أما الأسير الرابع فهو أيهم نايف كممجي ( 35 عاما) من كفردان بجين، ومعتقل منذ عام 2006، ومحكوم بالسجن مدى الحياة.

كما تمكّن الأسير زكريا زبيدي (46 عاما) من مخيم جنين من الهرب، وهو معتقل منذ عام 2019، وما زال موقوفا دون حكم.

أما الأسير الأخير فهو مناضل يعقوب انفيعات (26 عاما) من يعبد بجنين، ومعتقل منذ عام 2019.

أخبار ذات صلة

newsletter