بعد عرض "رؤيا" قصته.. انفراجة في حالة الشاب إياد المصاب بالشلل الدماغي في إربد - فيديو

محليات
نشر: 2021-09-02 19:39 آخر تحديث: 2021-09-03 08:35
تحرير: ضرار غنام
الشاب إياد المصاب بالشلل الدماغي
الشاب إياد المصاب بالشلل الدماغي

هذه حال إياد، التي نقلتها عين "رؤيا"، كاشفة عن وضعه الصحي والإنساني، والصعوبات التي يواجهها معيله الوحيد، شقيقه محمد، وعدم تمكنه من صرف مخصصات إياد من صندوق المعونة الوطنية، بسبب إجراءات تتعلق بإصدار حجة الوصاية.


اقرأ أيضاً : إياد.. شاب أردني مصاب بشلل دماغي وإعانته مجمدة بانتظار "حجة وصاية" - فيديو


بعد أيام قليلة، وعلى وجه استثنائي مراعاة لحالة إياد، أصدرت المحكمة الشرعية حجة وصاية مؤقتة تمكنه من الحصول على مستحقاته من صندوق الوطنية في التنمية الاجتماعية، التي بادرت بدورها أيضا، لصرف المستحقات إضافة إلى مساعدات عاجلة لإياد.

محمد استقبل هذه الإجراءات بالتقدير لتجاوب المحكمة والتنمية، مؤكدا مواصلة إجراءات إصدار حجة الوصاية الدائمة لضمان استمرار صرف المخصصات، وفق الأصول.

الإنسان فوق قداسة الإجراءات.. عنوان أكدته مبادرات المحكمة الشرعية والتنمية الاجتماعية من أجل تحقيق انفراجة لم يطل انتظار إياد لتحققها.

ويعاني الشاب إياد الهواري ذو الـ26 عاما، من شلل دماغي منذ ولادته أفقدته قدرته على إعالة نفسه وجعلته طريح الفراش ينتظر من يقوم بإعانته لتخفيف مصابه الجلل.

ويرقد على سرير في بيت متهالك الشاب إياد الهواري، وسط ظروف معيشية صعبة، خاصة بعد وفاة والده الذي كان يعاني أيضا من إعاقة حركية، حيث كان يتقاضى من صندوق المعونة الوطنية مبلغ 150 دينارا، له ولولده إياد، والتي علقت بعد وفاته ولم يبقى له معيل سوى شقيقه محمد والذي يعيش في أزمة اقتصادية كونه يعمل عامل ميوامة ويسكن بيت بالإيجار.


اقرأ أيضاً : شاب أردني مصاب بالشلل الدماغي يطرح قضيته في "بين قوسين" .. فيديو


والشلل دماغي هو اسم عام وشامل للنتائج المترتبة عن خلل أو ضرر في الدماغ في طور النمو، ويُسبب الشلل الدماغي درجات مختلفة من الاضطرابات في قدرات الطفل الحركية وفي أدائه، والاضطرابات الحسيّة، مثل: الصمم، والعمى، وتأذي مستوى الذكاء، واضطرابات في عمل الأعضاء المختلفة في الجسم.

هذا الخلل في الدماغ قد يحدث خلال فترة الحمل، أو خلال عملية الولادة، أو خلال فترة ما بعد الولادة حتى سن 5 سنوات.

يُشكل الشلل الدماغي المسبب الأساسي لإعاقات الأطفال وتبلغ نسبة انتشاره نحو واحدة من بين كل 400 ولادة لمولود حيّ.

أخبار ذات صلة

newsletter