Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
مصر تكتشف "حوتا برمائيا" عاش قبل 43 مليون عام | رؤيا الإخباري

مصر تكتشف "حوتا برمائيا" عاش قبل 43 مليون عام

هنا وهناك
نشر: 2021-08-26 10:13 آخر تحديث: 2021-08-26 10:13
الحوت عاش قبل 43 مليون عام
الحوت عاش قبل 43 مليون عام

كشف فريق بحثي مصري عن نوع غير معروف من الحيتان البرمائية عاش بالمياه المصرية قبل 43 مليون عام.


اقرأ أيضاً : اكتشاف "وحش مخيف"حلق فوق كوينزلاند


البحث، الذي قدمه فريق علمي من جامعة المنصورة، بدلتا النيل، اعتبر أن هذا الاكتشاف يمثل طفرة لعلماء الحفريات العرب، باعتبار أنها "المرة الأولى في التاريخ التي يقود فيها فريق عربي مصري توثيق جنس ونوع جديدين من الحيتان"، بحسب ما أورد "مجلس الوزراء المصري"، الأربعاء.

وأوضح التقرير أنه تم استخراج حفريات الحوت عام 2008 بواسطة فريق بحثى من خبراء وزارة البيئة المصرية، وتم دراسة وتوثيق الحوت الجديد تحت إشراف ومتابعة د.ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، ومركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية برئاسة د.هشام سلام.

ولفت التقرير إلى أن الحوت يبلغ طوله ثلاثة أمتار، ويزن نحو 600 كجم، وقد سمى الحوت الذى تم استخراجه من واحة الفيوم (فيومسيتس أنوبس)، وأنه يمتلك العديد من الخصائص التشريحية، التى مكنته من التعايش فى ذلك الوقت.  

رسم تشريحي للحوت المكتشف

وسمي الحوت، الذي تم استخراجه من واحة الفيوم، غرب القاهرة، "فيومسيتس أنوبس"، علما بأنه امتلك العديد من الخصائص التشريحية، التي مكنته من الحياة في تلك الفترة، وفق حساب مجلس الوزراء المصري.

وقال محمد سامح، أحد المؤلفين الرئيسيين للدراسة، إن هناك العديد من الحيتان القديمة عاشت بمنخفض الفيوم، تعود إلى العصر الإيوسيني (حقبة جيولوجية استمرت من 56 إلى 34 مليون سنة مضت).

هذا الاكتشاف ساهم فى زيادة معارف الفريق البحثى عن أصل الحيتان القديمة وآليات التعايش بينها، والنظم البيئية الخاصة بها، مما ساعد فى توجيه رؤية الفريق البحثى. 

وقال أحد الباحثين إن هذا الاكتشاف الهام يمثل إضافة لدراسات التراث الطبيعي المصري والإفريقي حول الحفريات، وخاصة حفريات الحيوانات القديمة، والتي تسهم يوماً بعد يوم في كشف ألغاز علمية مهمة، مشيرًا إلى أن توثيق نوعٍ جديدٍ من الحيتان البرمائية يمثل نقطة محورية في فهم تطور الحيتان.

بينما ذكر حساب مجلس الوزراء المصري أن "هذا الاكتشاف المهم سينشر الأربعاء بإحدى مجلات علم البيولوجي العالمية المرموقة"، دون تحديدها.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter