مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

10 وفيات وقرابة 8 آلاف إصابة بكورونا في كيان الاحتلال

١٠ وفيات وقرابة ٨ آلاف إصابة بكورونا في كيان الاحتلال

١٠ وفيات وقرابة ٨ آلاف إصابة بكورونا في كيان الاحتلال

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

توفي 10 أشخاص، جرّاء إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، فيما سُجِّلت إصابة 6 آلاف و738 شخصا بالفيروس، خلال 24 ساعة الماضية، بحسب ما أوضحت معطيات وزارة الصحة التابعة للاحتلال الاسرائيلي، التي أظهر تحليل لبياناتها، أن جرعةً ثالثة من اللقاح المضاد للفيروس، يوفّر حماية أعلى بعشر مرات، مقارنة مع متلقي جرعتين منه.

ووصلت حصيلة الوفيات تأثرا بالفيروس في كيان الاحتلال، إلى 6880 شخصا، توفوا منذ بدء تفشي الجائحة؛ 60 من بينهم، توفوا منذ بداية الأسبوع الجاري، و402 منهم، توفوا منذ بداية الشهر الجاري.


اقرأ أيضاً : الصحة الفلسطينية تتسلم 500 ألف جرعة من لقاح موديرنا


وجاءت حصيلة الإصابات الجديدة، بعد إجراء 107 آلاف اختبار للكشف عن الفيروس، بمعدّل حالات موجبة وصل إلى 6.55%.

ويتلقّى في الوقت الحالي، ألف و117 مصابا بكورونا، العلاج في المشافي، 690 منهم في حالة حرجة.

ومن بين المصابين بحالات خطيرة، تم تطعيم 340 شخصا، فيما لم يتلقى 334 شحصا من بينهم، اللقاح، في حين تمّ تطعيم 16 منهم، بشكل جزئيّ (لم تُستكمَل جُرعتا اللقاح على الأقل).

وفي سياق منفصل، فشل التقرير الذي طلبه الرئيس الأمريكي جو بايدن من أجهزة الاستخبارات في بلاده حول منشأ فيروس كورونا بحسم هذه القضية الحساسة التي أثارت خلافاً بين واشنطن وبكين، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أميركية مساء الثلاثاء.


اقرأ أيضاً : مكافأة مالية لمتلقي لقاح كورونا في غزة وإجازة دون راتب لغير المطعمين في رام الله


وكان الرئيس الامريكي قد أمر في نهاية أيار/مايو أجهزة الاستخبارات في الولايات المتحدة بـ"مضاعفة جهودها" لتوضيح منشأ كوفيد-19 بعدما فشل عملها حتى الآن في تحديد ما إذا كان الفيروس حيواني المنشأ أو تسرب من مختبر صيني في ووهان، وبتقديم تقرير خلال 90 يوماً.

تلقى بايدن تقريرا صنف بغاية السرية الثلاثاء، لكن الوثيقة لا توفر نتائج حاسمة لأنه على الرغم من بحثهم وتحليلهم، لم يتمكن مسؤولو الاستخبارات من التوافق على تفسير قاطع، على ما نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين اميركيين اثنين لم يتم الكشف عن هويتهما مطلعين على الملف.

ويعود أحد الأسباب في ذلك إلى أن الصين لم تقدم معلومات كافية، بحسب صحيفة "وول ستريت جورنال" التي نقلت ذلك أيضا عن مسؤوليين أميركيين لم تكشف عن هويتهما.

وأوضحت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن المسؤولين أن أجهزة الاستخبارات ستحاول في الأيام المقبلة رفع السرية عن أجزاء من التقرير لاتاحته للجمهور. 

في الأشهر الأخيرة، عادت نظرية تسرب الفيروس من مختبر في مدينة ووهان الصينية بقوة إلى صلب النقاشات في الولايات المتحدة، بعدما استبعدتها غالبية الخبراء. تزايدت الدعوات لإجراء تحقيق أكثر عمقًا بما في ذلك في الأوساط العلمية. 

اتهمت بكين واشنطن بنشر نظريات "المؤامرة" حول منشأ كوفيد رافضة بشدة النظرية القائلة بأنه قد يكون تسرب من أحد مختبراتها.

وسجلت أولى الإصابات بفيروس كورونا في نهاية العام 2019 في ووهان، قبل أن ينتشر الوباء في جميع أنحاء العالم ويودي حتى الآن بحياة ما لا يقل عن 4,43 ملايين شخص، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس الثلاثاء بالاستناد إلى مصادر رسمية.