"الغذاء والدواء" تؤكد أهمية التوسع في صناعات دوائية جديدة

محليات
نشر: 2021-08-22 13:25 آخر تحديث: 2021-08-22 13:25
المؤسسة العامة للغذاء والدواء
المؤسسة العامة للغذاء والدواء

أكد مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء، الدكتور نزار مهيدات، على ضرورة تفعيل دور اللجنة الوطنية للصناعات الدوائية، وأهمية التوسع في صناعات جديدة بقطاعات الأدوية لغايات لرفد السوق المحلية والتصدير.


اقرأ أيضاً : إتلاف مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري في الرمثا


وشدد مهيدات، الذي يرأس لجنة التصنيع الدوائي في المملكة، على ضرورة تطبيق أسس التصنيع المعتمدة للصناعة الدوائية من قبل المؤسسة، وتوسيع نطاقها لتشمل المستحضرات الصيدلانية، للنهوض بمستواهما وتحسين مبيعاتها، لإيصال المنتج الوطني إلى الخارج وتصديره وفقا لمواصفات الدول المصدّر اليها.

وذكر بيان عن المؤسسة اليوم الأحد، أن مهيدات اطلع خلال زيارة ميدانية رافقه فيها وفد من موظفي المؤسسة لشركة وادي الأردن (جوفالي) لإنتاج المستحضرات الصيدلانية والطبيعية والمكملات الغذائية والمستلزمات الطبية في ناعور، على واقع الحال في موقع التصنيع.

وأكد ضرورة تشجيع الصناعات الوطنية ودعمها والخروج برؤية واضحة وشفافة حول آلية عمل هذه الشركة (المصنع)، مشددا على الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص بما يخدم المصلحة الوطنية العليا.

من جهته، قال المدير المؤسس لشركة جوفالي، محمد شاهين، إن قطاع الصناعات الدوائية هو بمثابة العمود الفقري لتحقيق الأمن الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، مثنيا على جهود المؤسسة في دعم هذا القطاع، وحرصها على إزالة أية معوقات تواجهه محليا وخارجيا، وخصوصا في ظل الظروف الوبائية السائدة.

ودعا جميع الجهات المعنية الى التعاون وتكثيف الجهود للتعامل معها واتخاذ القرارات المناسبة، بما يضمن إنتاج وتصنيع أدوية ومستحضرات صيدلانية ومكملات غذائية ذات جودة عالية وبسعر مناسب.


اقرأ أيضاً : الغذاء والدواء تستخدث خدمة إناجز فواتير الاستيراد إلكترونيا


هذا وكانت المؤسسة قد أعلنت في نهاية شهر تموز/يوليو الماضي استحداث خدمة إنجاز فواتير الاستيراد إلكترونياً والمتوفرة حاليا على نظام المواعيد.

وقال مدير عام المؤسسة إن هذه الخدمة جرى تفعيلها في ظل الظروف الوبائية الراهنة المتعلقة بجائحة كورونا وتماشيًا مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها المؤسسة للحفاظ على صحة وسلامة متلقي الخدمة، مشيرا إلى أن عدد الفواتير المنجزة إلكترونياً بلغ 10,368 فاتورة.

وأوضح مهيدات أن الهدف من هذه الخدمة هو تسهيل الإجراءات وتحسين الخدمات لمتلقيها من الشركات والمؤسسات والمستودعات الطبية والمصانع بحيث يتمكن متلقو الخدمة من تعبئة طلب انجاز فاتورة الاستيراد للمواد المسجلة وغير المسجلة للمستلزمات الطبية بالاضافة للمواد الأولية التي تدخل في صناعة مستحضرات التجميل والأجهزة والمستلزمات والمستهلكات الطبية بما فيها المعقمات والمطهرات والكواشف المخبرية وتحديد موعد لدارستها من قبل الموظف المسؤول لانجازها خلال 24 ساعة، حيث يتمكن متلقو الخدمة من متابعة حالة الطلب المقدم إلكترونياً لحين الحصول على النتيجة النهائية ثم استكمال الاجراء في المراكز الجمركية دون الحاجة للحضور إلى المديرية.

أخبار ذات صلة

newsletter