مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

السيسي: الكاراتيه رياضتي المفضلة

السيسي: الكاراتيه رياضتي المفضلة

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن أنه كان يمارس رياضة "الكاراتيه" منذ العام 1970، مشيرا إلى أن هذه الرياضة هي المفضلة بالنسبة له.


اقرأ أيضاً : السيسي: النمو السكاني في مصر قد يؤدي لتدمير الدولة


وفي تصريح للقناة "الأولى" المصرية، وجه السيسي التحية للاعبة فريال أشرف بطلة مصر في الكاراتيه، التي حققت الميدالية الذهبية في أولمبياد طوكيو، وأهداها هي وأسرتها رحلة حج.

وأضاف: "كنت أمارس الكاراتيه منذ العام 1970، وهي رياضتي المفضلة".

وأشار إلى أنه وجه بإطلاق اسم فريال وباقي أبطال مصر في أولمبياد طوكيو على المحاور والميادين الجديدة التي سيتم افتتاحها مستقبلا في البلاد، موجها الشكر لفريال ولأسرتها.

وأعرب عن شكره لأبطال مصر في الأولمبياد، مؤكدا أنهم أدخلوا السعادة والفرحة على الشعب المصري.

وقبل أيام، قال الرئيس السيسي، إن النمو السكاني الذي يفوق طاقة البلد قد يؤدي الى تدميرها، وذلك خلال كلمته في افتتاح مشروعات تنموية جديدة بمدينة بدر الجديدة.

وأضاف السيسي أن الدولة المصرية تعمل وفق سياق متكامل للتطوير والتنمية والواقع الذي عرضه الدكتور مصطفى مدبولي ترجمة للتطوير في الواقع.

وأضاف خلال كلمته في افتتاح مشروعات تنموية جديدة بمدينة بدر: "صورة العشوائيات عبارة عن دولة لم تقدر أن تلبي متطلبات النمو السكانى الموجود فيها في الآخر المواطن اللي عايش في شقة في العشوائيات ممكن يدفعله 100 و150 جنيه بالكتير في المكان ده الموضوع مش كده خالص.. الدولة لم تقدر أن تسيطر على حالها في طرق وإسكان وكل شيء وفي تعليم وفي صحة وأي مرفق أو قطاع عاوزين تتكلموا فيه".

وبين السيسي ان "الدكتور مصطفى لما بيقول في عام 1900 كنا حوالي 9 ملايين وبعد 100 سنة بقينا أكثر من 100 مليون.. النمو السكاني اللي فوق طاقة البلد يؤدي إلى تدمير الدولة أو كاد يؤدي إلى تدمير الدولة في 2011".

وعلى مدار عقود مضت وأزمة الزيادة السكانية في مصر تمثل شبحا يهدد خطط التنمية، الأمر الذي أكده الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاحه عددا من المشاريع الطبية في مصر مؤخرا.

وقال الرئيس المصري في تصريحات سابقة إن "النمو السكاني ما لم ينخفض إلى 400 ألف في السنة لن نشعر بما تقوم به الدولة.. الرقم المناسب لعدد سكان مصر الـ100 مليون نسمة هو 16 تريليون جنيه".

وفتحت تلك الأرقام الباب نحو القضية التي تعمل مصر على حلها خلال العقود الماضية، ووضعت أهدافا واضحة ضمن الاستراتيجية القومية للسكان والتنمية، وهي وصول سكان مصر عام 2020 إلى 94 مليون نسمة، غير أن الرقم في الثالث من أكتوبر الماضي بلغ 101 مليون نسمة بزيادة 7 ملايين عما كان مخططا له.