عبر الفاقد.. المدارس تحتضن طلبتها وجاهيا صباح الأحد بعد غياب طويل - صور

محليات
نشر: 2021-08-15 06:27 آخر تحديث: 2021-08-15 10:18
انطلاق برنامج الفاقد التعليمي صباح الأحد
انطلاق برنامج الفاقد التعليمي صباح الأحد

انطلق صباح الأحد برنامج "تعويض الفاقد التعليمي" للطلبة والذي سينفذ في جميع مدارس وزارة التربية والتعليم البالغ عددها حوالي 3971 مدرسة.


اقرأ أيضاً : انطلاق برنامج الفاقد التعليمي وجاهياً في مدارس الأردن الأحد


وقالت الأمين العام لوزارة التربية والتعليم الدكتورة نجوى قبيلات في تصريحات صحفية إن حوالي 60500 معلم ومعلمة في القطاع الحكومي سينفذون برنامج "تعويض الفاقد التعليمي".

وبينت أن البرنامج يسعى إلى تهيئة الطلبة ذهنيًّا وعلميًّا من أجل العودة إلى المدارس وتعويض ما فاتهم من معارف ومهارات أساسية بعد اللجوء إلى التعلم عن بعد نتيجة جائحة كورونا، ويستهدف طلبة الصفوف من الأول وحتى الحادي عشر في المدارس الحكومية والخاصة والثقافة العسكرية ووكالة الغوث في مباحث اللغتين العربية والإنجليزية، والرياضيات، والعلوم.

يشار إلى أن برنامج " الفاقد التعليمي" سينفذ على ثلاث مراحل: الأولى برنامج قصير المدى يستمر لشهر واحد، والثانية برنامج متوسط المدى بعد إجراء اختبارات تشخيصية مطلع أيلول المقبل، إذ يجري تصنيف الطلبة حسب أدائهم في الامتحانات، أما المرحلة الثالثة فبرنامج تتراوح مدته بين عام وعامين، من خلال إيجاد حصص في برنامج الدروس الأسبوعي للطلبة، بينما ستكون الخطة الاستراتيجية الوطنية لمعالجة فقر التعلم طويلة المدى.

وفي وقت سابق، أكد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد أبو قديس جاهزية مدارس المملكة لاستقبال الطلبة يوم الأحد للالتحاق ببرنامج تعويض الفاقد التعليمي.

 وستستمر مرحلة الفاقد التعليمي حتى الثاني عشر من أيلول القادم.

وبين الدكتور أبو قديس خلال لقائه مديري التربية والتعليم بحضور الأمينين العامين للوزارة الدكتور نواف العجارمة والدكتورة نجوى قبيلات، أن كوادر الوزارة تعمل بكل طاقاتها في المركز والميدان لعودة وجاهية؛ آمنة ومستدامة للتعليم في العام الدراسي الجديد الذي يبدأ مطلع أيلول القادم .

وأشار إلى أن الوزارة شكلت غرفة عمليات في مركز الوزارة لمتابعة سير تنفيذ برنامج تعويض الفاقد التعليمي، مشيرا إلى الإقبال الكبير من الطلبة على التسجيل للالتحاق بهذا البرنامج ، الأمر الذي يؤكد وعي الطلبة وأولياء أمورهم بأهميته ، مثنيا على مستوى الالتزام الذي أبداه المعلمون في حرصهم على أداء دورهم وهو الأساس في تنفيذ هذا البرنامج.

وأكد أبو قديس ثقة الوزارة بقدرة كوادرها على تنفيذ خطة الاستعدادات للعودة الوجاهية للتعليم، لافتا إلى أهمية دور مديري التربية والتعليم ومديري المدارس في تنفيذ هذه الخطة وتذليل التحديات وفق نهج العمل الميداني الذي تحرص الوزارة عليه دوما، حيث رصدت الاحتياجات بطريقة علمية، وشكلت الفرق الميدانية لمتابعة العمل على أرض الواقع.

وشدد على ضرورة الالتزام بتطبيق البروتوكول الصحي سواء داخل الغرف الصفية أو في الساحات أو عند دخول وخروج الطلبة ، وبما يضمن صحة وسلامة الجميع .

وأشار إلى أن الوزارة تدرك مدى التحديات التي تواجه استعداداتها، خاصة في ظل انتقال عدد كبير من الطلبة من مدارس القطاع الخاص إلى المدارس الحكومية، خلال جائحة كورونا، الأمر الذي يستدعي معالجة الاكتظاظ، وضمان التباعد الجسدي في الصفوف من خلال تطبيق نظام الفترتين ، أو التناوب في العديد من المدارس، مؤكدا على دور مدارس القطاع الخاص في إنجاح العودة الوجاهية للدراسة وتنفيذ برنامج الفاقد.

وكان وزير التربية والتعليم، الدكتور محمد أبو قديس، أكد أن العام الدراسي القادم سيكون وجاهيا في الجامعات والمدارس.

وقال أبو قديس إن الوزارة اختارت 4 آلاف مدرسة تعمل بنظام الفترتين الصباحية والمسائية للتأكد من تطبيق التباعد الجسدي في الصفوف المدرسية.

ما عن الجامعات قال أبو قديس أن الفصل القادم لن يكون قبل بداية شهر تشرين الأول القادم.

وأشار إلى إن الوزارة أقرت نظام التعليم الإلكتروني المدمج والذي سيساعد حسب قوله على تطبيق التباعد الجسدي، حيث ستدرس بعض المساقات النظرية عن بعد، بترتيب الم

وبين أن الوزارة ستعتمد هذا الأسلوب التعليمي في قادم الأعوام، حتى بعد جائحة كورونا.

أخبار ذات صلة

newsletter