مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

فرحة طلبة التوجيهي - ارشيفية

توجيهي ٢٠٢١.. هل يكسر الأردنيون القاعدة مجددا بحصولهم على علامات ١٠٠%

توجيهي ٢٠٢١.. هل يكسر الأردنيون القاعدة مجددا بحصولهم على علامات ١٠٠%

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

بعدما أعلنت وزارة التربية والتعليم الأربعاء، عن موعد إعلان نتائج الثانوية العامة، يوم الإثنين المقبل، يتساءل الأردنيون، إن كانت طلبة التوجيهي لعام 2021، سيكسرون القاعدة مجددا بحصولهم بعضهم على علامات كاملة 100% على غرار الدورة السابقة.

وسيعقد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد خير أبو قديس، عند الساعة 10:00 من صباح الاثنين المقبل مؤتمرًا صحافيًّا في مركز الوزارة لإعلان نتائج امتحان شهادة الدِّراسة الثانويَّة العامَّة 2021.


اقرأ أيضاً : التربية تحدد موعد إعلان نتائج التوجيهي لعام 2021


ووفقا لأرقام وبيانات وزارة التربية والتعليم الرسمية، فقد حقق 71 طالبا وطالبة نظاميين في الفرع العلمي و7 طلاب الفرع الادبي معدل 100 بالمئة وحلوا في المرتبة الأولى مكرر، في نتائج امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة لعام 2020.

وتوزع الطلبة الاوائل في الفرع العلمي بواقع 33 من الذكور والاناث في المدارس الحكومية، و38 في المدارس الخاصة، في حين بلغ مجموع الاوائل في الفرع الادبي من المدارس الحكومية 12 طالبا وطالبة و8 طلاب من المدارس الخاصة.

كما بلغت نسبة الاوائل من المدارس الحكومية في الفرع العلمي 46 بالمئة وفي الادبي 60 بالمئة، في حين بلغت نسبة الاوائل من الاناث بالفرع العلمي في القطاعين العام والخاص 61 بالمئة، وفي الأدبي 95 بالمئة.

وقال وزير التربية والتعليم في حينه، الدكتور تيسير النعيمي إن طالبة واحدة في الفرع الادبي جاءت في المرتبة الثانية وحصلت على معدل 99.8 بالمئة، فيما جاء 12 طالبا وطالبة في ذات الفرع في المرتبة الثانية مكرر بمعدل 99.7 بالمئة.


اقرأ أيضاً : التربية والتعليم العالي تكشفان لـ"رؤيا" حقيقة تأجيل دوام المدارس والجامعات في الأردن


وبين ان نسبة النجاح العام في الامتحان لهذه الدورة بلغت 55.6 بالمئة، فيما بلغت 58.3 بالمئة في المسار الاكاديمي و 50.2 بالمئة في المسار الثانوي الشامل المهني.

وبلغ عدد المشتركين في الامتحان بحسب وزير التربية والتعليم 178270 مشتركا ومشتركة، حضر منهم 170774، حقق 96568 طالبا وطالبة منهم علامة النجاح.

وأثار حصول هذا العدد الكبير وغير المسبوق من الطلبة على معدلات كاملة 100% في امتحان الثانوية العامة جدلا واسعا في الأردن، بلغ صداه الدول المجاورة، إذ رأى كثيرون أن هذا الأرقام غير منطقة ولا تخضع لأي معيار علمي. 

 واكد الدكتور النعيمي أن نتائج أي امتحان أو اختبار يجب ان تقرأ في سياقاتها الزمنية والظروف التي رافقت العام الدراسي من اعتصامات وتداعيات بسبب جائحة كورونا، موضحا أن التوجيهي هو امتحان نهاية مرحلة ثانوية واختبار تحصيل يقيس المعارف والكفايات.

وقال إن الامتحان كرس عبر سنوات قياس قدرة الطلبة على الحفظ والاستظهار للمادة، وليس ما يخدم اهداف النظام التعليمي في تنمية مهارات التفكير العليا وحل المشكلات، مشددا في هذا الاطار على ان الامتحان لا يقيس القدرات العقلية أو معدلات الذكاء.


اقرأ أيضاً : "التعليم النيابية" تطالب بعقد دورة تكميلية استثنائية لطلبة "التوجيهي"


وبين الوزير أن مصداقية أي امتحان تكمن في اعتماد الشفافية والإجراءات الموحدة وتكافؤ الاسئلة ونسب النجاح، وتحقيق اغراضه باعتباره امتحانا عاما لنهاية المرحلة الثانوية، مشيرا إلى ان طبيعة الاسئلة عامل مهم لكل من يحقق العلامة الكاملة، وان الاختبارات الموضوعية لا تحتمل التخمين بل هي شمولية واوسع في المحتوى ولا ذاتية في التصحيح كما هو النمط الشائع عالميا لا سيما في ظل ظروف الجائحة.

واوضح أن حصول عدد من الطلبة على علامات كاملة أمر متوقع في ضوء نمط الاسئلة الموضوعية، مؤكدا أن نتائج الامتحان تعكس قدرات ابنائنا وبناتنا ومتابعة أسرهم، نافيا أن يكون للوزارة أي فضل على أحد بأي علامة في الوقت الذي اقتصر فيه جهدها على جملة من الإجراءات شملت نشر جداول المواصفات ونمطية الاسئلة وتوفير الظروف الملائمة لعقد الامتحان وتصحيح الإجابات وتدقيق العلامات بكل أمانة.