العرموطي يوجه سؤالا للخصاونة حول تدريس مادة التربية الإعلامية

محليات
نشر: 2021-08-11 11:01 آخر تحديث: 2021-08-11 11:21
النائب صالح العرموطي
النائب صالح العرموطي

وجه النائب صالح العرموطي، سؤالا إلى رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، حول تدريس مادة التربية الإعلامية والمعلوماتية في المدارس والجامعات.

وطالب العرموطي من الحكومة تزويده، بتفاصيل شاملة عن مشروع تدريس مادة التربية الإعلامية والمعلوماتية في المدارس والجامعات (المنهاج المعتمد والمراحل العمرية المستهدفة).


اقرأ أيضاً : سجال قانوني بين العرموطي والشرفات حول تعيين أمين عمان.. فيديو


وتساءل من هي الجهة التي ستقوم بتدريب مدرسي تلك المادة الذين سيقومون بتدريسها في المدارس تحديدا وهل سيحصر تدريس المادة فيمن حصلوا على شهادات تدريب.

وطالب بمعرفة حقيقة قيام الحكومة بالتعاقد مع معهد الإعلام لتدريب 3 آلاف معلم (غير الحاملين لشهادة الإعلام) لتدريس المادة في المدارس . 

كما تساءل النائب العرموطي، هل لدى الحكومة نية لتعيين خريجين كليات الإعلام لتدريس المادة في المدارس، باعتبارهم الأقدر على ذلك، وأن تدريس المادة من صلب تخصصهم.

وتابع في سؤاله، ما مصير آلاف من خريجي كليات الإعلام من الجامعات الأردنية، في ظل تفاقم أرقام البطالة بين الشباب، وهل قامت الوزارة بفتح ما يلزم من (شواغر لهؤلاء الخريجين ).

وقال: "هل تعلم الحكومة أن بعض خريجي كليات الإعلام ينتظرون منذ 20 عاما وأكثر للحصول على وظيفة في القطاع العام، ولم تقم الحكومة بإيجاد أي فرصة لهم تتيح لهم الأمن الاجتماعي والاستقرار الوظيفي".

وتابع سؤاله، هل لدى الحكومة استراتيجية وخطط واضحة حول مشروع تدريس مادة التربية الإعلامية، تحسم من خلالها حالة التخبط في تصريحات المسؤولين التي سببت أزمات لدى طلاب وخريجي كليات الإعلام.


اقرأ أيضاً : دودين: تدريس "التربية الإعلامية" في المدارس العام الدراسي المقبل


وختم سؤاله بمعرفة عدد الكليات وأقسام الإعلام والصحافة في الجامعات الأردنية، وكم عدد الطلاب الذين يتخرجون من هذه الكلية سنوياً؟.

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة صخر دودين، قد أعلن في وقت سابق إن مادة "التربية الإعلامية" ستدرس في المدارس العام الدراسي المقبل، وستكون مادة أساسية في الجامعات.

وقال دودين إن الحكومة تعاقدت مع معهد الإعلام الأردني لتدريب 3 آلاف معلم لتدريس التربية الإعلامية.

وكان دودين قد أكد في وقت سابق أن رؤية الحكومة الإعلامية تعتمد على توفير المعلومات والحقائق بالسرعة المطلوبة لوسائل الإعلام، لدحض الشائعات والأخبار المغلوطة التي قد تؤثر على نسيج المجتمع.

أخبار ذات صلة

newsletter