الصفدي يؤكد للمبعوث الأوروبي أن لا بديل عن حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية

محليات
نشر: 2021-08-09 16:52 آخر تحديث: 2021-08-09 16:52
وزير الخارجية والمبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي
وزير الخارجية والمبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي

التقى نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، اليوم، المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط سفين كوبمانز، وبحث معه الجهود المبذولة للحفاظ على التهدئة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وايجاد أفق سياسي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين ووفق القانون الدولي ومبادرة السلام العربية.

وأكد الصفدي خلال اللقاء مع المبعوث الأوروبي الجديد لعملية السلام أن لا بديل لحل الدولتين الذي يجسد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران للعام 1967 لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل سبيلاً لحل الصراع وتحقيق السلام الشامل العادل والدائم.


اقرأ أيضاً : وزير الخارجية: مستمرون في السعي لحشد الجهود الدولية لدعم عملية السلام وفق حل الدولتين


كما بحث الصفدي والمبعوث الأوروبي الجهود المبذولة لدعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، مثمنا الدعم الكبير الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي للوكالة.

كما أكد الصفدي أهمية الدور الأوروبي في جهود إيجاد آفاق سياسية حقيقية لتحقيق السلام ودعم الاقتصاد الفلسطيني.

من جانبه أكد كوبمانز تثمينه دور المملكة وجهودها في الحفاظ على التهدئة وحماية فرص تحقيق السلام العادل، وشدد على الحرص على استمرار التعاون مع الأردن لإعادة الزخم للعملية السلمية.

وكان الصفدي التقى قبل أيام في العاصمة الفنلندية هلسنكي وزير خارجية فنلندا بيكا هافيستو، وأجرى محادثات بحثت آفاق تعزيز التعاون في مجالات عديدة منها التكنولوجية والبيئة والزراعة والسياحة ومواجهة تبعات جائحة كورونا، تعزيزاً لعلاقات الصداقة القوية بين البلدين.

كما بحث الوزيران سبل تعزيز التعاون والتنسيق في اطار الشراكة الأردنية-الأوروبية التي تشهد تطورا مستمرا في مختلف المجالات.

وفي الجانب الاقليمي من المحادثات ركز الصفدي وهافيستو على جهود ايجاد آفاق سياسية حقيقية لتحقيق السلام العادل والدائم وضمان توفير الدعم اللازم لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الانروا) التي تعاني من عجز مالي حاد تبذل المملكة جهودا مكثفة مع الشركاء الدوليين والاقليميين لسده.


اقرأ أيضاً : الصفدي يلتقي نظيره الفنلندي


كما تناولت محادثات الصفدي الذي وصل هلسنكي في المحطة الثانية لجولة بدأت في النرويج أمس وتنتهي في السويد غداً المستجدات في المنطقة، بما فيها جهود التوصل لحل سياسي للأزمة السورية ودعم اللاجئين والدول المضيفة وإسناد العراق ومحاربة الارهاب.

وفي مؤتمر صحافي مع وزير خارجية فنلندا قال الصفدي إن المحادثات بحثت تعزيز التعاون الثنائي والعلاقات الراسخة بين البلدين، لا سيما في المجالات السياحية والاستثمارية والتكنولوجية والتكنولوجيا الزراعية وغيرها من المجالات.

وأشار الصفدي إلى أنه بحث ونظيره الفنلندي القضايا الإقليمية وجهود حل ازمات المنطقة. وأكد "نحن مستمرون في السعي لحشد الجهود الدولية لإعادة الزخم لعملية السلام وإيجاد أفق سياسي لحل الصراع على أساس حل الدولتين".

أخبار ذات صلة

newsletter