مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

جانب من الاجراءات على جسر أريحا

هكذا يسافر الفلسطينيين خلال كورونا - فيديو

هكذا يسافر الفلسطينيين خلال كورونا - فيديو

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

لمن استطاع إليه سبيلًا  إنه السفر بالنسبة للفلسطينيين والأردنيين القادمين من الضفة الغربية إلى الأردن أو المتوجهين إلى أي مكان مرورا من جسر الملك حسين .


اقرأ أيضاً : جيش الاحتلال الإسرائيلي يبدأ إزالة الألغام من منطقة جسر الكرامة


قبل كورونا كان السفر من الضفة الغربية صعبًا ومكلفًا، اليوم وفي ظل الجائحة صار أكثر تكلفة ومشقة.

نحن أمام مدخل استراحة اريحا و سنأخذكم في هذا التقرير في رحلة من دخوله من هذا الباب وحتى وصوله للحافلة التي ستقله للجهة الشرقية من الحدود.

تبدأ الرحلة فعليًا بوصول المسافر القادم من مختلف أنحاء مناطق الضفة الغربية إلى استراحة اريحا، حاملًا معه أوراقه الثبوتية جواز السفر وبطاقة الجسور وتصريح المغادرة للأردنيين. 

اليوم ومع إجراءات الطوارىء هناك تقسيمات جديدة تتعلق بالمسافرين، فهناك المغادرين صوب المطار، وهناك المغادرين للأردن من الحاصلين على مطعوم وزارة الصحة الاردنية، والمسافرين من الحاصلين على مطعوم الصحة الفلسطينية، والمسافرين الفلسطينيين غير الحاصلين على اللقاح بعد وكل قسم مما سبق يحتاج لإجراءات معينة عند مغادرته.

تصل تكلفة المسافر الواحد ما يقارب مئة وسبعين دينارًا، بزيادة الضعف عن التكلفة قبيل كورونا، إضافة الى ذلك عدد المسافرين في اليوم الواحد ما يزال محددًا بمجمل الفي مسافر مقابل سبعة آلاف مسافر قبيل كورونا. 

رحلة السفر ليس أمرا سهلا فالتعب الشاق والتكاليف الباهظة التي تثقل كاهل المسافرين الذين يقول لسان حالهم صار السفر لمن استطاع إليه سبيلا بماله وجهده وان كان هناك حاجة ملحة له.