مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

المنتجع السياحي حصل على موافقة بإقامة الحفل

استهداف منتجع سياحي في غزة بعبوة شديدة الانفجار بسبب "حفل مختلط"

استهداف منتجع سياحي في غزة بعبوة شديدة الانفجار بسبب "حفل مختلط"

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

أدان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بشدة استهداف المنتجع السياحي "بيانكو"، شمال قطاع غزة، والذي أنشئ حديثاً على شاطئ البحر، وذلك بمحاولة تفجير السور الخارجي، بعبوة شديدة الانفجار، بذريعة إقامة حفل غنائي مختلط، حيث مس التفجير الذي وقع خارج السور جزءاً من السور.


اقرأ أيضاً : تحذير من توقف العمليات الجراحية في مستشفيات غزة بعد منع الاحتلال إدخال غاز النيتروز


وقال المركز في بيان صحفي، إنّ الشرطة الفلسطينية باشرت في الحادث، وقامت بما يلزم من تحقيق ومتابعة فور وقوع الحدث. المركز يطالب باتخاذ المقتضى القانوني لكل من يثبت تورطه في هذا العمل الاجرامي.

واستناداً لتحقيقات المركز، في حوالي الساعة 11:55 مساء الجمعة الموافق 6/8/2021، أقدم مجهولون على زرع جسم متفجر بجانب السور الشمالي الشرقي لمنتجع بيانكو السياحي الساحلي، بمنطقة الواحة على شاطئ بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، ومن ثم تفجيره، بعد وقت قصير، مما أدى إلى انهيار جزء من السور.

وأفاد مالك المنتجع سهيل السقا، بأن شخصاً، عرف عن نفسه، حضر في حوالي الساعة 7:30 مساء يوم الأربعاء الموافق 4/8/2021، للمنتجع، وطالب الموظفين بمنع حفل غنائي داخل المنتجع، كان من المزمع إقامته مساء اليوم التالي، وأجلسه صاحب المنتجع مع ابنه أحمد، مدير المنتجع، الذي أخبره بأن إدارة المنتجع حصلت على تصريح من قبل وزارة الداخلية لإقامة الحفل، وإن كان لديه مشكلة فليتوجه إلى وزارة الداخلية.

وأضاف السقا، بأن قوات الأمن، منذ لحظة التفجير حضرت للمكان، وباشرت بالتحقيق في الحادث، وتابعت مجريات الأحداث، أولاَ بأول، واعتقلت عدداً من المشتبه بهم.

يشار إلى أنه بمجرد إعلان المنتجع، منذ أيام، عن موعد إقامة الحفل الغنائي، الخميس، بدأ عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالتحريض على الحفل، وطالبوا بعدم إقامته، بحجة أنه حفل مختلط، وأنه يخالف العادات والدين، كما طالبوا بإغلاق المنتجع. كان من بين هؤلاء، الشخص الذي حضر للمنتجع وطالب إدارته بمنع اقامته.

وشدد المركز على أهمية دعم مثل هذه المشاريع وغيرها، والتي تساهم في دعم السياحة الداخلية، والارتقاء بالاقتصاد الفلسطيني وخلق فرص عمل للشباب والتخفيف من اثار الحصار، مشيراً إلى أن قطاع غزة يشهد إقامة حفلات غنائية مماثلة في أماكن مختلفة من قطاع غزة بترخيص من وزارة الداخلية.