مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

رأفت علي

البيكاسو رأفت علي لـ"رؤيا": مباريات الكلاسيكو هي الأصعب - فيديو

البيكاسو رأفت علي لـ"رؤيا": مباريات الكلاسيكو هي الأصعب - فيديو

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

في لقاء مع أسطورة الكرة الأردنية السابق على قناة رؤيا، وضمن فقرة "سين جيم" ببرنامج اكسترا تايم، أجاب اللاعب السابق لنادي الوحدات رأفت علي، عن تساؤلات كثيرة تدور في أذهان الكثيرين من عشاق البيكاسو رأفت، منها التي نعرفها، ومنها التي نجهلها.


اقرأ أيضاً : لابورتا: برشلونة أكبر من ميسي


حسن عبد الفتاح، عامر ذيب، ومحمود شلباية، هؤلاء الثلاثة هم اللاعبين الذي كان يحب اللعب إلى جانبهم. 

وبسؤاله عن سر عشق الجماهير الوحداتية لرأفت، قال بأن الكرة الجميلة التي كان يقدمها هو سر هذا العشق، مشيرا إلى أن العشق بين رأفت والجماهير متبادل وليس من طرف وحيد.

أما فيما يتعلق بأغلى هدف في مسيرته، وعن أصعب المباريات التي لعبها، قال رأفت علي إنه يرى بأن هدفه في مرمى النادي الفيصلي من كرة ثابتة، وهدفه في الدقيقة الأخيرة على نادي الرمثا، وأهدافه الثلاثة على المريخ السوداني، هم أغلى الأهداف في مسيرته.

أما عن أصعب المباريات التي خاضها، فإنه يعتبر مباريات الكلاسيكو بشكل عام هي الأصعب، بالإضافة إلى مواجهة الوحدات مع النصر السعودي، والوحدات مع المريخ السوداني. 

وعلى صعيد أغلى الدوريات بالنسبة له، كان الدوري الأخير في مسيرته هو الأغلى على قلبه؛ بسبب قوة المنافسة أولاً، ولحصول الوحدات على لقبي الكأس والدوري ثانيا.

"البيكاسو" لقبٌ أطلقه عليه المرحومين السيد سليم حمدان، والصحفي سليم غنام، لقب ما زال حتى الآن ينادى به رأفت. 

والد البيكاسو المرحوم، هو الذي كان مصرا على أن يمارس رأفت رياضة كرة القدم، حيث كان حاضرا معه خلال الاختبارات الأولى في نادي الوحدات.

رأفت الوحدات ورأفت المنتخب، وجهان لعملة واحدة نادرة، لكن رأفت النادي قدم الكثير لجماهير الوحدات، لكنه مع المنتخب لم يقدم الكثير حسب ما قال، ليس لأنه يقتصر على ذلك، بل لقصر الفترة التي خاضها مع المنتخب، والظلم الذي تعرض له رأفت حسب رأي الجماهير الأردنية. 

وعلى الرغم من ذلك فإن رأفت علي كان يتمنى بأن يتواجد لفترات أطول مع المنتخب، وتقديم الكثير لبلاده ولجمهور الكرة الأردنية.

كانت الخسارة تؤذي رأفت علي كثيرا، ولكن من المواقف الصعبة التي لا ينساها رأفت خلال مسيرته هي حادثة السياج، التي تعرضت لها جماهير الوحدات بعد قمة الكرة الأردنية على ملعب الملك عبد الله الثاني في القويسمة. 


اقرأ أيضاً : تعرف على مسيرة ميسي مع برشلونة وأبرز المحطات


 ويرى رأفت علي أيضا بأنه أفضل لاعب في تاريخ الكرة الأردنية، ومن بعده اللاعب يوسف العموري، في إجابته عن سؤال "من هو أفضل لاعب في تاريخ الكرة الأردنية من وجهة نظرك؟" وفي سؤاله عن أفضل لاعب حالي، أجاب بثقة بأنه بهاء فيصل الذي يسير على المسار الصحيح.

الكثير من العروض الاحترافية التي قدمت لرأفت علي، لكن رغبته في البقاء مع الأخضر، هو ما جعله يرفض أغلبها، لكن تجربته الاحترافية مع الكويت الكويتي، قيّمها بالممتازة والمفيدة، وقال بأن الكويت ناد كبير على الصعيدين، العربي والآسيوي.

وختاماً وعلى صعيد التدريب والمدربين، فإن البيكاسو، يرى من المدرب دراغان تالاييتش، هو أفضل من درّب رأفت، وعلى صعيده الشخصي، فقد حصل رأفت منذ مدّة قصيرة، على شهادة البروفيشينال في التدريب وهي أعلى شهادة لمدربي كرة القدم.