"مسن مجلس النواب" قضية أشغلت الأردنيين.. وهذه نهايتها - فيديو

محليات
نشر: 2021-08-06 11:28 آخر تحديث: 2021-08-06 13:48
مسن مجلس النواب
مسن مجلس النواب

انتهت قصة المسن الأردني الذي دخل اجتماع لجنة التربية والتعليم النيابية مطلع الأسبوع الحالي وطالب بايجاد وظيفة لابنته، والذي عرف فيما بعد بإسم "مسن مجلس النواب"، وتفاعل معه الأردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكن كيف بدأت القصة وكيف انتهت.


اقرأ أيضاً : فيديو "مسن مجلس النواب" يثير حزن الأردنيين: أعوذ بالله من قهر الرجال


القصة بدأت عندما دخل المسن، صباح الاثنين، إلى اجتماع لجنة التعليم النيابية، والتي حضرها وزير التربية والتعليم محمد أبو قديس، ورئيس ديوان الخدمة المدنية، طالبا توظيف ابنته، لترصده عدسات كاميرات الصحفيين المتواجدين في الاجتماع.

المسن خلال حديثه مع الحاضرين للاجتماع عن معاناته، قال: " بدي وظيفة لبنتي أنا مش جاي أشحد ثم أجهش بالبكاء"، حيث قدم شكواه الى النواب والدموع تذرف من عيونه بصوت مهتز.

بعد ذلك خرج المسن من القاعة دون أخذ أي جواب، من الحاضرين للاجتماع، وسار في ممرات مجلس النواب، وعدسات المصورين تراقفه، حتى شاهده النائب محمد الظهراوي وتحدث معه.


اقرأ أيضاً : مسن أردني لنواب: "بدي وظيفة لبنتي أنا مش جاي أشحد".. فيديو


القصة بعد ذلك وجدت تفاعلا كبير بين الأردنيين، واخذت جزءا كبيرا من حديثم في العالمين الحقيقي والافتراضي، اذ أثار بكاء المسن الذي دخل مجلس النواب بملابس متسخة ووضع مأساوي، حفيظة الأردنيين.

نهاية القصة 

نهاية قصة المسن كانت في الديوان الملكي الهاشمي بعد أن وعد رئيس الديوان يوسف العيسوي، ابنة المسن بالتعيين في مديرية الأمن العام.

وقالت ابنة المسن لرؤيا إن الديوان الملكي الهاشمي تواصل معها وأبلغها بضرورة لقاء رئيس الديوان يوسف العيسوي مع والدها.


اقرأ أيضاً : العيسوي يعد ابنة مسن مجلس النواب بالتعيين بالأمن العام


وأضافت انها ووالدها التقيا العيسوي في الديوان الملكي الهاشمي، الخميس.

ولفتت الى ان العيسوي ابلغها بأنها ستحصل على وظيفة في مديرية الأمن العام، مبينة ان الديوان الملكي اخذ منها كافة الأوراق اللازمة لذلك.

 

أخبار ذات صلة

newsletter