الفايز: 3 مليارات دينار انخفاض مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي

اقتصاد
نشر: 2021-08-05 16:55 آخر تحديث: 2021-08-05 17:16
وزير السياحة والآثار العامة نايف الفايز - ارشيفية
وزير السياحة والآثار العامة نايف الفايز - ارشيفية

قال وزير السياحة والآثار، نايف الفايز، إن مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي للعام الماضي بلغت مليار دينار، مقارنة بأكثر من 4 مليارات دينار لعام 2019.


اقرأ أيضاً : وزير السياحة: بيع لقاحات كورونا للسياح أو تقديمه لهم مجانا أمر وارد


وأضاف الفايز، خلال رعايته الخميس، افتتاح اليوم العلمي لكلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في جامعه آل البيت، والذي جاء بعنوان: "السياحة ودورها في نهضة الاقتصاد الوطني في ظل مئوية الدولة الأردنية"، أنه ونظرا للاستقرار في الوضع الوبائي في الأردن وعدد من دول العالم فإنه من المتوقع أن يتحسن الوضع السياحي للعام الحالي، لاسيما في ظل البرامج والخطط التي أطلقتها الوزارة.

ولفت الفايز إلى وجود فريق مختص من وزارة السياحة والآثار، ومن خلال التنسيق والتعاون مع الوزارات المعنية، لدراسة البرامج التي جرى إطلاقها وإمكانية استمرارها للعام المقبل.

وبين أن المؤشرات تدل على أن هنالك تحسنا تدريجيا للقطاع السياحي في الأردن، لاسيما مع انطلاق موسم السياحة الخارجية، التي ستبدأ منتصف الشهر المقبل، لافتا إلى سعي الوزارة لتكون مخرجات اليوم العلمي مساندة لجهود الوزارة للنهوض بالقطاع السياحي من الجوانب كافة.

وأكد أن الوزارة تسعى لاحتواء آثار جائحة كورونا على القطاع السياحي عبر ابتكار مواجهة استثنائية مع هذا الوباء، لنتمكن من تسريع عجلة الصناعة السياحية، من خلال اتباع نهج سياحي موحد، والارتقاء بالمملكة كوجهة سياحية رائدة، وإعادة النظر في ترتيب آليات العمل السياحي عقب الاثار السلبية للجائحة.

بدوره، قال رئيس جامعة آل البيت بالوكالة، الدكتور إسماعيل عبابنة، إن اليوم العلمي لكلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، يأتي ضمن احتفالات الجامعة بمئوية الدولة الأردنية، لافتا إلى الإنجازات الكبيرة التي تحققت خلال المئة عام في الجوانب كافة وعلى مختلف الصعد.

وقال عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في جامعه آل البيت، الدكتور بهجت الجوازنة، إننا نلتقي اليوم أمام أحد منجزات الدولة الأردنية خلال المئوية الأولى، يتمثل بالقطاع السياحي، الذي حظي باهتمام متميز منذ تأسيس المملكة، وكانت رؤى الملك المؤسس في إطلاق العديد من المبادرات والقوانين، حتى أصبحت السياحة تحتل مراكز متقدمة عربيا وعالميا.

وناقش اليوم العلمي، في جلساته أوراق عمل، بعنوان: "المواقع الأثرية والسياحية في محافظة المفرق" و"إدارة شؤون الآثار والسياحة خلال فترة إمارة شرق الأردن" و"تطوير المواقع الأثرية والسياحية ذات البعد الديني الإسلامي والمسيحي في الأردن" و"العوامل المؤثرة في تسويق القطاع السياحي خلال مئة عام من تأسيس الدولة الأردنية".

أخبار ذات صلة

newsletter