"تواتارا".. معلومات مثيرة عن الناجي الوحيد من عصر الديناصورات

هنا وهناك
نشر: 2021-08-05 15:42 آخر تحديث: 2021-08-05 15:42
"تواتارا" الذي يعيش في نيوزيلندا
"تواتارا" الذي يعيش في نيوزيلندا

توصل باحثون إلى معلومات مثيرة تتعلق بالزواحف المعروفة باسم "تواتارا"، التي عاشت في زمن الديناصورات لكنها نجت من الانقراض حتى الآن.

وتفاجأ الباحثون النيوزيلنديون بسرعة حركة الحيوانات المنوية لهذه الزواحف، التي تشبه السحالي وتعيش في نيوزلندا فقط.

وتتصف "تواتارا" ببطء حركتها ونموها، وتحتاج إلى 16 شهرا لكي يفقس بيضها، و35 عاما ليصل طولها إلى نصف متر، فيما قد تصل أعمارها إلى أكثر من 100 عام.


اقرأ أيضاً : أفعى برأسين تثير ضجة في ألمانيا


وحسبما ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية، فقد لفت انتباه الباحثين سرعة الحيوانات المنوية لـ"تواتارا"، بحيث تفوقت على باقي أنواع الزواحف التي خضعت للدراسة حتى الآن.

ويعتبر العلماء "تواتارا"، الزاحف الوحيد الذي عاصر الديناصورات منذ نحو 225 مليون عاما وأفلت من الانقراض حتى الآن.

وتعيش "تواتارا"، التي كانت منتشرة في جميع أنحاء نيوزيلندا، الآن بشكل أساسي على مجموعة من الجزر النائية.

ويتعرض وجود هذه الزواحف اليوم لتهديدات بسبب الاحتباس الحراري، الذي يؤدي إلى نمو معظم الأجنة إلى ذكور، مما يحدث خللا ينجم عنه تناقص في الإناث القادرات على الإنجاب.


اقرأ أيضاً : إصابة نمرين بفيروس كورونا في جاكرتا


ويسعى علماء في نيوزيلندا لإيجاد حل لهذه المشكلة، من خلال إحداث بنوك لتجميد الحيوانات المنوية والبيضات الخاصة بالحيوانات المهددة بالانقراض، لاستخدامها في حال حدوث خلل بالتركيبة الجنسية لتلك الكائنات.

وبالفعل نجح الباحثون حتى الآن في تجميد حيوانات منوية وبيضات 40 زوجا من زواحف "تواتارا"، حيث ستخضع لدراسات مكثفة سعيا لحماية هذا النوع من الانقراض.

 

أخبار ذات صلة

newsletter