"قوم يا عماد" يعيد الأردنيين لزمن "اقعدي يا هند" ويتصدر التواصل الاجتماعي - فيديو

محليات
نشر: 2021-08-04 14:09 آخر تحديث: 2021-08-04 14:16
محاولات النواب إقناع العدوان بمغادرة مقعد رئيس الوزراء
محاولات النواب إقناع العدوان بمغادرة مقعد رئيس الوزراء

تصدر وسم "قوم يا عماد" مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، في أعقاب الجلبة التي أحدثها النائب عماد العدوان بجلوسه في المقعد المخصص تحت قبة البرلمان لرئيس الوزراء بشر الخصاونة الأربعاء.


اقرأ أيضاً : جلبة تحت قبة البرلمان بسبب النائب العدوان ورئيس الوزراء - فيديو


وأثار تصرف النائب العدوان الذي برره باحتجاجه على رفع الحكومة أسعار المحروقات في الأردن، جدلا واسعا في صفوف رواد التواصل الاجتماعي.


اقرأ أيضاً : العودات ونواب في اجتماع مغلق لمناقشة الإجراء المناسب بحق زميلهم العدوان


وبينما رأي البعض في تصرف النائب عفوية وانعكاس للوضع المتردي الذي يعيشه المواطن بسبب قرارات الحكومة استهجن البعض أسلوب النائب في مخاطبة رئيس الوزراء والجلوس في مقعده.

وعاد ناشطون عبر هذا الوسم ذاكرة الأردنيين إلى الوراء بتذكرهم وسم "اقعدي يا هندي" التي وقعت إبان مجلس النواب السابع عشر خلال مشادة كلامية بين النائب هندي الفايز وزميلها النائب المرحوم يحيى السعود.

وكتبت الناشطة فايزة المنصور " ما صار شي في الأردن بس انتقلنا من اقعدي يا هند الى قوم يا عماد !".

وكتبت منال " على ما اذكر يمنع وفقا للنظام الداخلي لمجلس النواب جلوس السيدات والسادة النواب في المقاعد المخصصة للحكومة".

وعلق عبدالكريم الحازمي " سؤال : اوصف لنا مجلس النواب الأردني؟ النساء تجلس والرجال تقف والحكومة تغادر".

ولم يفلح نواب كثر في إقناع زميلهم العدوان في مغادرة مقعد رئيس الوزراء إلا بعد إعلان رئيس المجلس عبدالمنعم العودات إرجاء الجلسة ومغادرة الخصاونة وفريقه الحكومي قاعة المجلس.

أرجأ رئيس مجلس النواب المحامي عبدالمنعم العودات، جلسة المجلس، حتى الساعة الثالثة بعد ظهر الأربعاء، فيما دعا النواب للحضور لمناقشة جدول أعمال الجلسة الأولى.

أخبار ذات صلة

newsletter