مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الهجوم استهدف ناقلة نفط يشغلها رجل أعمال إسرائيلي في بحر عمان

واشنطن تتعهّد بـ"رد جماعي" ضد إيران على خلفية الهجوم على ناقلة النفط

واشنطن تتعهّد بـ"رد جماعي" ضد إيران على خلفية الهجوم على ناقلة النفط

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

 

تعهّدت الولايات المتحدة الاثنين بـ"رد جماعي" مع حلفائها على إيران، بعد اتهامها بالمسؤولية عن هجوم استهدف الخميس ناقلة نفط يشغلها رجل أعمال إسرائيلي في بحر عمان، أسفر عن سقوط قتيلين، في تصعيد جديد يفاقم التوتر بين واشنطن وطهران.


اقرأ أيضاً : تل أبيب تتوعد بالرد وتقول إن هناك "دليلا" على تورط إيران بالهجوم على ناقلة النفط


ونفت السلطات الإيرانية أي صلة لها بالهجوم الذي استهدف ناقلة النفط "أم/تي ميرسر ستريت".

وقالت الإثنين إنها سترد على أي "مغامرة" في حقها، بعد تهديدات اسرائيلية وأمريكية وبريطانية بالرد على الهجوم.

ويأتي هذا التوتر الشديد عشية تولي الرئيس الإيراني الجديد المحافظ المتشدد ابراهيم رئيسي مهامه رسميا لولاية من أربع سنوات بعد موافقة المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي على انتخابه الثلاثاء.

ولم يعلن أي طرف مسؤوليته عن الهجوم الذي قالت واشنطن إنه نُفّذ بطائرة مسيرة.

وقُتل جراء الهجوم موظف بريطاني في شركة "امبري" للأمن وآخر روماني من أفراد الطاقم، بحسب شركة "زودياك ماريتايم" المشغلة للسفينة والمملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر.

ووجهت إسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا ورومانيا أصابع الاتهام إلى إيران، فيما هددت إسرائيل بإجراءات انتقامية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الإثنين "نحن على اتصال وثيق وتنسيق مع المملكة المتحدة وإسرائيل ورومانيا ودول أخرى. وسيكون الرد جماعياً".

ووصف الحادث بأنه "تهديد مباشر لحرية الملاحة والتجارة"، لكنه قلّل من شأن الاقتراحات القائلة إنه يعكس طابع التشدد الذي يتسم به رئيسي.

وقال "رأينا سلسلة أفعال قامت بها إيران على مدى أشهر عدّة، بما فيها ضد حركة الشحن، لذا لست متأكداً من أن هذا الفعل بالتحديد هو أمر جديد أو ينذر بشيء ما، بطريقة أو بأخرى، بالنسبة إلى الحكومة الجديدة".

وأضاف "لكنّ ما يقوله هو أن إيران تواصل التصرف بقدر هائل من اللامسؤولية".

وكان بلينكن أعلن في وقت سابق أن بلاده واثقة من أن إيران شنت الهجوم. وجاءت مواقفه بعد ساعات على تحذير المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في بيان من أن "الجمهورية الإٍسلامية الإيرانية لن تتردد في الدفاع عن أمنها ومصالحها القومية". وأكد أنها "سترد بشكل فوري وحاسم على أي مغامرة محتملة".