الفنان الأردني رفيق اللحام في ذمة الله.. فيديو

محليات
نشر: 2021-07-30 13:06 آخر تحديث: 2021-07-30 22:20
رفيق اللحام
رفيق اللحام

انتقل إلى رحمة الله تعالى الجمعة، الفنان التشكيلي الأردني رفيق اللحام عن عمر يناهز 90 عاماً.

والفنان اللحام من (مواليد دمشق 1931) وكان رساما معماريا في بداياته، وهو أحد مؤسسي رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين في أوائل الخمسينيات من القرن الماضي، التي ترأسها عام 1979، وكذلك من مؤسسي اتحاد الفنانين التشكيليين العرب عام 1971.


اقرأ أيضاً : الخصاونة ينعى وزير التنمية الاجتماعية الأسبق محمد الصقور


وشارك في معظم المعارض الجماعية الأردنية منذ العام 1951، ولوحاته موجودة في متاحف ومؤسسات ولدى العديد من مقتني الأعمال الفنية.

وكان أول من عرض تجربة في مجال الجرافيك في الأردن، سنة 1996 في المركز الثقافي الأمريكي بجبل عمان، حصل على وسام الكوكب من الدرجة الثانية من جلالة الملك الحسين سنة 1988، نال جائزة الدولة التقديرية للفنون التشكيلية في العام 1991. وجائزة رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين في العام 1993.

وشارك في العديد من المعارض الأردنية والعربية والدولية، صمم العشرات من الميداليات التذكارية والمئا ت من شعارات المؤسسات ومثلها من الطوابع، وله عشرات اللوحات في العديد من المتاحف العربية والأوروبية.

ونعى وزير الثقافة علي العايد، الفنان التشكيلي "شيخ الفنانين الأردنيين"، وقال في بيان صحفي، إن رحيل اللحام يمثل خسارة فادحة ليس للمشهد التشكيلي الأردني، فحسب، وإنما للمشهد التشكيلي والثقافي العربي الذي كان واحدا من المساهمين في رسمه، وأن الراحل ترك الكثير من المساحات المضيئة من خلال مسيرته الحافلة بالعطاء.

واستذكر العايد دور الفنان الريادي في تعميق قيم الجمال من خلال مبادراته الأولى في التعريف بالفن التشكيلي، وإسهاماته في تعميق الملمح التشكيلي الأردني من خلال مساهمته في تأسيس رابطة التشكيليين الأردنيين مع عدد من الفنانين الرواد، كذلك في تأسيس اتحاد الفنانين التشكيليين العرب. 

وأشار إلى دور الفنان في رعاية النشء، فضلا عن إسهاماته في التعريف بالفن الأردني من خلال مشاركاته العربية والعالمية، وتصميمه لعدد من الطوابع والنميات، وتدوينه من خلال كتاباته لذاكرة الوطن في خمسينيات القرن الماضي.

وكانت رؤيا قد استضافت الراحل اللحام عبر برنامجها حلوة يا دنيا.

 

أخبار ذات صلة

newsletter