المركز الكاثوليكي يهنئ بإدراج السلط على لائحة التراث العالمي

محليات
نشر: 2021-07-28 23:47 آخر تحديث: 2021-07-28 23:48
المركز الكاثوليكي يهنئ بإدراج السلط على لائحة التراث العالمي
المركز الكاثوليكي يهنئ بإدراج السلط على لائحة التراث العالمي

هنأ المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام بإدراج مدينة السلط "مدينة التسامح وأصول الضيافة الحضرية" على قائمة التراث العالمي، من قبل لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، خلال دورتها الـ44 المعقودة افتراضيًا في الصين.


اقرأ أيضاً : إدراج مدينة السلط على قائمة التراث العالمي - فيديو


وقال مدير المركز الكاثوليكي، وعضو المجلس الوطني للسياحة، الاب الدكتور رفعت بدر، خلال افتتاح مؤتمر اتحاد الجمعيات الرهبانيّة في الأردن، اليوم الأربعاء في البحر الميت، بالتعاون مع الوكالة الالمانية للتعاون (GIZ): بأننا كلنا فخر وسرور بهذا الإنجاز الأردنيّ كسادس موقع أردنيّ يُضاف إلى قائمة التراث العالمي.

وأشار إلى أنّ إدراج هذه المدينة الحيويّة ضمن المواقع العالميّة لهو فخر واعتزاز، سيّما وأنها أخذت اسمًا عزيزًا على القلوب وهو أنها مدينة التسامح والمدينة الضيافة الحضارية.

وعلّق الاب بدر قائلاً بأنّ مدينة التسامح تعكس الصورة الأردنية ككلّ، وهو أنموذج للعيش المشترك بين المسيحيين والمسلمين المتعاضدين في سراء هذا الوطن وضرائه، وفي كل الظروف التي عاشها الأردن على مدار العقود السابقة، مما يشكّل صورة حضاريّة نصّدرها للعالم أجمع مع بدء المئوية الجديدة.

وأشار إلى أنّ السلط قد شهدت في العام 1866 تأسيس أول رعيّة للبطريركيّة اللاتينية في شرق الأردن، وباكورة قصة التعاون والتكاتف بين أبناء الوطن الواحد، من خلال المدرسة التي أشرفت عليها راهبات الورديّة، وهي إلى اليوم تعتبر من المدن الأردنيّة المميزة في التكافل والتعاضد التي تجميع عائلاتها على اختلاف منابتهم وأصولهم.

أخبار ذات صلة

newsletter