رمي الجمرات.. لا حوادث أو إصابات بين الحجاج "صور"

هنا وهناك
نشر: 2021-07-21 21:40 آخر تحديث: 2021-07-21 21:47
رمي الجمرات
رمي الجمرات

يواصل الحجاج رمي الجمرات الثلاث الصغرى والوسطى والكبرى، اليوم الأربعاء، في أول أيام التشريق الـ3، بدون تسجيل أية حوادث أو إصابات بين الحجاج.

وتابعت السلطات عن كثب الحجاج بأكثر من 540 كاميرا مراقبة، من وقت خروجهم من مخيمات منى وحتى منشأة الجمرات، للتأكد من سلامتهم.


اقرأ أيضاً : الحجاج يواصلون رمي الجمرات في أول أيام التشريق


كما تنتشر طواقم من الشرطة والدفاع المدني والإسعاف داخل المنشأة استعدادا لمواجهة أي طارئ.

وقد عاد الحجاج إلى مخيماتهم في مشعر منى بعد أن أتموا طواف الإفاضة والسعي في الحرم المكي إثر رميهم الجمرات. وسيستكمل الحجاج رمي الجمرات الثلاث خلال أيام التشريق التي تبدأ اليوم الحادي عشر من ذي الحجة.

وأدت وفود حجاج هذا العام طواف الإفاضة، الثلاثاء، وسط منظومة من الخدمات والإجراءات الاحترازية داخل المسجد الحرام، والتدابير الوقائية المكثفة التي فعلتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ضمن خطتها الميدانية والإرشادية والوقائية والفنية والهندسية لضمان سلاسة تفويج الحجاج لأداء نسكهم بيسر وسهولة.


اقرأ أيضاً : حصى معقمة وإجراءات وقائية.. هكذا رمى الحجاج جمرة العقبة الكبرى


وأعلنت وزارة الداخلية السعودية أن المرحلتين الأولى والثانية من خطط الحج اكتملتا بنجاح.

هذا وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية، الدكتور محمد العبد العالي، عدم تسجيل أي إصابة بكورونا بين الحجاج حتى الآن.

وفي سياق متصل، قال الرئيس التنفيذي لشركة كدانة للتنمية والتطوير، الذراع التنفيذية للهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة "حاتم مؤمنة" في تصريحه لـ"العربية": نعمل على تحسين البنية التحتية في المشاعر، تمهيداً لتنفيذ البدائل المقترحة للخيام، ورفع الطاقة الاستيعابية للمشاعر المقدسة في المستقبل، ونحن في خططنا نعمل ما يوفر سبل الراحة للحجاج.وكشف حاتم أن العام القادم 2022 سيشهد الحج جزءا من الخيام الجيدة في منى، بحكم أن مساحة منى كبيرة، وسيكون التنفيذ على مراحل، وفي حال التمكين والتمويل سيتم العمل بشكل متسارع.


اقرأ أيضاً : الحجاج يرمون جمرة العقبة الكبرى بأول أيام عيد الأضحى


في الوقت نفسه، أكدت مصادر مطلعة الانتهاء من نماذح لبدائل مقترحة للخيام في المشاعر المقدسة، سيتم تنفيذها تدريجيا ابتداء من منى، في حين ستشهد المشاعر المقدسة خلال الأيام المقبلة البدء في عدد من المشاريع التي ستكون نقطة البداية نحو تطوير المشاعر، وفق نماذج من المشاريع الحديثة، سواء كانت في البنية التحتية المتعلقة بإسكان الحجاج، أو غيرها من الأمور الأخرى.

 

أخبار ذات صلة

newsletter