اليعقوب للمقاول الأردني الراغب بالعمل في العراق: "النفط مقابل البناء"

محليات
نشر: 2021-07-19 19:03 آخر تحديث: 2021-07-19 19:05
نقيب المقاولين أحمد اليعقوب
نقيب المقاولين أحمد اليعقوب

دعا نقيب المقاولين المهندس أحمد اليعقوب، المقاولين إلى استثمار الفرص في السوق العراقي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته النقابة مع رئيس اتحاد المقاولين العراقيين، علي السنافي، بحضور عدد من المقاولين الأردنيين وذلك لمناقشة تصدير المقاولات إلى العراق بناءً على توصيات القمة (الأردنية العراقية المصرية)، بحسب بيان للنقابة الاثنين.

وقال اليعقوب إن هناك العديد من المقترحات لضمان حقوق المقاول الأردني الذي يرغب بالعمل في العراق، من بينها "النفط مقابل البناء" أو الدخول إلى السوق العراقي تحت مظلة وزارة الأشغال العامة والإسكان.

وأشار إلى أن عدداً من المقاولين الأردنيين دخلوا إلى السوق العراقي، وحققوا نجاحات، خاصة وأن هناك ترحيباً عراقياً بالمقاول الأردني، حيث سيتم معاملته معاملة المقاول العراقي عند الدخول لتنفيذ عطاءات في العراق.

وشدد اليعقوب على ضرورة استغلال الفرصة من جانب المقاول الأردني، كونها متاحة للآخرين، والإسراع للمنافسة بتنفيذ المشاريع في العراق.

من جانبه، أكد السنافي ضرورة ترجمة العلاقات الأخوية بين البلدين، ومن أشكال ذلك مساهمة المقاول الأردني في تنفيذ المشاريع في العراق أسوة بالمقاولين الصينيين والأتراك.

وأشار إلى أن عوائد النفط العراقي الاستثنائية تسهم في إعادة بناء البنية التحتية في العراق، وإعادة اعماره بشكل كبير، لافتا إلى أن 28 مكتباً هندسياً أردنياً لديهم مشاريع في العراق، إضافة المقاولين الأردنيين العاملين هناك.

واستعرض أمين سر النقابة فؤاد الدويري أبرز النقاط المتعلقة بقطاع المقاولات في البيان الختامي للقمة الثلاثية، والتي تركز على قطاع الإسكان والبنى التحتية ومشاريع الطاقة والربط الكهربائي، ونقل النفط الخام بين الدول الثلاث، ومشرع المدينة الاقتصادية الاردنية العراقية، واقامة شراكات بين المستثمرين والمقاولين في الدول الثلاث.

ودار خلال اللقاء نقاش، استعرض خلاله مقاولون تجاربهم في العراق، ومطالبهم لتسهيل دخول السوق العراقي، والدخول في مشاريع جديدة هناك.

أخبار ذات صلة

newsletter