إسباني سافر للمستقبل ولم يجد إلا شوارع خالية من البشر.. إليك القصة كاملة - فيديو

هنا وهناك
نشر: 2021-07-19 10:07 آخر تحديث: 2021-07-19 13:17
إسباني سافر للمستقبل ولم يجد سوى شوارع خالية من البشر.. إليك القصة كاملة
إسباني سافر للمستقبل ولم يجد سوى شوارع خالية من البشر.. إليك القصة كاملة

أصيب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بحالة من التشوش والاستغراب من أمر يبدو بالفعل حقيقيا وليس ادعاء، دون وجود أي تفسير منطقي لما يحدث.

الشاب الأسباني الذي يدعى عبر فضاء السوشيال ميديا باسم "UNICO SOBREVIVIENTE"، أنه استيقظ من مستشفى بمدينة اسبانية ليجد نفسه يعيش في المستقبل وبالتحديد عام 2027، أي بعد 6 سنوات من الآن، حيث استيقظ من المستشفى، فلم يجد بشريًا في المدينة، ولا يعرف أين ذهب الناس، مدعيًا أنه الناجي الوحيد، ليجد نفسه بحسب مزاعمه وحيداً ولا يحاط به أي بشر  واختفائهم بالكامل، موثقاً هذا الأمر عبر فيديوهات يواصل نشرها منذ فترة.


اقرأ أيضاً : "طوارئ" في تكساس الأمريكية بعد اكتشاف حالة "جدري القرود


شوارع خاوية من السيارات والمارة في وضوح النهار وسينمات ومولات تجارية فارغة من البشر، وكأنه أفلام الخيال العلمي، يعيشه مواطن بأحد المدن بإسبانيا، ليصبح هذا الشاب حديث السوشيال ميديا حول العالم وذلك بعد ظهوره عبر التيك توك والفيس بوك، وهو يسير بمفرده في الشوارع دون وجود أي بشر مطلاقاً ليثير هذا الأمر فضول وتعجب رواد التواصل.

والغريب أن المواطن الإسباني المجهول، ينشر مقاطع فيديو هو يسير بالأماكن العامة والمولات والسينمات في أوقات مختلفة ليظهر أن تلك الأماكن خاوية تماماً من أي بشر، وكأنه يعيش بمفرده بمدينة كاملة.

دفعت تلك المقاطع المثيرة رواد التواصل إلى تحدي المواطن الإسباني، وتأكد من مصداقيته عبر الطلب منه الذهاب إلى المحلات والمولات التجارية، ليقوم بالفعل بتصوير هذه الأماكن ويتضح أنها خالية ايضاً من البشر، ليزيد رواد التواصل التحدي ويطلبون منه الذهاب إلى أقسام الشرطة والمصالح الحكومية لتصويرها، ليقوم المواطن الإسباني المجهول بتصوير  تلك الأماكن وتظهر خالية تماماً من اي بشر  في مقاطع مصورة أذهلت رواد التواصل حول العالم أجمع.


اقرأ أيضاً : الصين تسجل أول إصابة بفيروس "هربس ب"


مئات الآلاف من المشاهدات، وعشرات الآلاف من التعليقات، لا تصدق ما يقوله هذا الشخص، الذي يسمى نفسه «خافيير»، العديد يشير إلى أصدقائه في التعليقات ليروا الشخص الغريب، وما يدعيه الإسباني، حيث وصل عدد المتابعين لديه إلى أكثر من 2 مليون، الأمر نفسه يقوم به عبر موقع «يوتيوب».

ونشر العديد من الفيديوهات أيضًا بشكل شبه يومي، معلقًا على إحداها: «ما زلت أحاول العثور على حياة بشرية»، ويظهر فيها وهو يتجول في الشوارع، لكن دون أن تظهر ملامح وجهه مطلقًا.

أخبار ذات صلة

newsletter