مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الصورة ارشيفية

الصحة: السماح للأردنيين باختيار نوع مطعوم كورونا بعد عيد الأضحى

الصحة: السماح للأردنيين باختيار نوع مطعوم كورونا بعد عيد الأضحى

نشر :  
منذ 3 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 3 سنوات|

 قال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري إنه سيتمكن المواطن من اختيار المطعوم الذي يريده بدون موعد بعد عطلة عيد الأضحى المبارك، وكل ما عليه الذهاب إلى أماكن التطعيم والتسجيل هناك فضلا عن فتح الباب أمام ما دون سن 12 عاما لتلقي المطعوم.

 


اقرأ أيضاً : مسؤول بوزارة الصحة: الأردنيون أمام خيارين لا ثالث لهما ضد كورونا


وتوقع الهواري زيادة في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الأردن.

وقال الهواري خلال اجتماع لجنة الصحة والبيئة النيابية الاثنين، لبحث موضوع رواتب الأطباء العاملين في القطاع الخاص، وآخر تطورات الوضع الوبائي في الأردن، إن أعداد الإصابات بكورونا في المملكة متذبذبة، مؤكدا أنه لا يمكن الحكم استنادا على الأرقام الحالية بأننا دخلنا الموجة الثالثة من الوباء.

وأضاف أن وزارة الصحة نجحت بزيادة عدد الأسرة في المستشفيات الميدانية، حيث وصلت الى 500 سرير، موضحًا أن انتشار فيروس دلتا المتحور، تجاوز 85 بالمئة من الحالات المنتشرة بين المصابين في الأردن، إلا أنه وبفضل الله لم يؤثر ذلك على الوضع الوبائي.

وأشار إلى أن 85 بالمئة من عدد الإصابات بالفيروس المتحور كانت إما ممن تلقوا الجرعة الأولى فقط من المطعوم أو لم يتلقوا المطعوم أبدا.

وبين الهواري أن تقليل المدة بين الجرعة الأولى والثانية من مطعوم فايزر إلى ثلاثة أسابيع بدلا من ستة أسابيع، من شأنه السيطرة على انتشار دلتا.

وعزا الهواري أسباب السيطرة على الوضع الوبائي بنجاح عملية التطعيم، التي وصلت إلى 2.7 مليون مواطن ومواطنة، بينهم 1.7 مليون تلقوا الجرعتين.

وأشار إلى أنه جرى التعاقد على تأمين ما بين 840 و880 ألف جرعة من مطعوم فايزر تصل الشهر الحالي للمملكة تباعا، فضلا عن 100 ألف جرعة من سبوتنيك.

وأوضح أن سبوتنيك أثبت فاعليته في التصدي للفيروس المتحور، مؤكدا "أننا لا نعاني من ضعف عدد المطاعيم إنما من ضعف الإقبال".

 ونفى الأحاديث المتداولة على لسانه بأن الأردن غير مستعد حاليا لفتح المدارس، مؤكدًا أن 80 بالمئة من الكادر التعليمي تلقوا المطعوم. 

وقال رئيس الصحة والبيئة النيابية، النائب الدكتور احمد السراحنة، بحضور وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، ورئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري، وأمين عام المجلس الطبي محمد العبداللات، ومدير علاقات العمل في وزارة العمل عدنان الدهامشة، إن اللجنة اتفقت مع القطاع الخاص على وقف برامج الإقامة للأطباء العاملين بدون رواتب.

وأكد ضرورة وضع حد أدنى لرواتب الأطباء المقيمين في القطاع الخاص العاملين ضمن برامج الإقامة.

من جهتهم، استفسر النواب؛ هايل عياش وفريد حداد وفراس القضاة، حول تطوير وتحسين جودة القطاع الصحي في المملكة، مطالبين بوضع نظام يضبط عملية التدريب والإقامة في المستشفيات.

من جانبه، قال الهواري إن موضوع تدريب الأطباء، "شائك"، ومن غير المقبول أن لا يأخذ الطبيب العامل ضمن برامج الإقامة أي أجور، سيما أنه يورد للمستشفى الذي يعمل به موارد مالية.

بدوره، أوضح الحموري أن الأطباء في القطاع الخاص العاملين في برامج الإقامة يخضعون لصندوق الأخطاء الطبية ويتلقون أجورا مقابل عملهم.

إلى ذلك، قال العبداللات إن هناك توجهات لدى المجلس بمنح الطبيب العامل ضمن برامج الإقامة راتبا، مشيرا إلى أهمية التوسع في برامج الإقامة.